الجمعة، 23 مارس، 2007

تصوروا ... بعد سنتين بيفتح السمكة ملقاش الخاتم



لو كنت من الناس الي غاوين حرقة دم وبتحب السياسة فانت اكيد من المتابعين لفيلم التعديلات الدستورية ، ومش عارف ليه انا كل ما ما اتفرج علي تصريح حولين الموضوع ده سواء من الحكومة او الرئيس او المعارضة او حتي الاخوان أو كفاية علي طول بفتكر الزعيم عادل امام في مسرحية الواد سيد الشغال وهو قاعد في المطبخ مع خاله ودخل عليه الاتنين المخبرين وحكالهم عن الراجل الي وقع منه الخاتم في البحر المالح بتاع اسكندرية وان الراجل ده بعد سنتين اشتري سمكة مشويه صغيرة تصوروا ... فتح السمكة ملقاش الخاتم وطبعا الدنيا اتقلبت والصحافة والناس اتكلمت اذاي الراجل يفتح السمكة ميلقيش الخاتم .

بالضبط هي ده مشكلتنا اننا متوقعين انه بعد 25 سنة ظلم واستبداد وحكم بوليسي ممكن نفتح السمكة نلاقي الخاتم .

ايها الراقدون تحت التراب فوقوا

عمر ما التغير هيكون كده التغير هيبقي مننا احنا الشعب مش هيبقي عطية من سيادة الرئيس او من حكومتة او حتي من ولي عهده لان ببساطة العالم ده مبسوطة كده يبقي تغير ليه .

يارب تكونوا فهمتوني

واتمني لكم تعديلات دستورية سعيدة .

ليست هناك تعليقات:

شارك مع اصدقائك

Share |