الجمعة، 23 مارس، 2007

هذا انا ... وهذا سر قوتي



هو انا ...ذلك الشيخ الابيض الثياب.. كث اللحية.. المكبل بالاصفاد ..والقابع خلف تلك الاسلاك الحديدية
هو انا .. من اتهموني بافظع التهم وجردوني من كل حقوقي حتي حقي في الحلم
هم ظنوا انهم بقوتهم قادرين علي قتل الحلم .. قتل الامل ... قتل الابتسامه علي وجهي أو حتي الرسم علي وجهي نوع من الشجن
ظنوا ان قوتي مالً او عمل ... ولكنهم فزعوا من حب ملاين البشر لشيخ صار بلا مالً او عمل
ظنوا ان المال سلطة ... واهملوا سلطة القلوب والاخوة وحب في الله لا يفله كل اموال البشر
يا من ظننتم أن أن دعوتنا سرها مال أو نظام او عمل في سر او علن
خسئتم
فدعوتنا كانت وستكون الي يوم قيامة البشر
بسر عاطفة لا مال او عمل
بسر حب في الله لا يناطحه مال الامم




في25,شباط,2007 - 06:05 مساءً, الحاج جرجس كتبها ... (غير موثّق)
تحية واجبة لكل سجين رأي في هذا البلد ولكل من يجاهد لأجل قضية... ومهما كان خلافنا في الرأي إلا أن ثمة ثوابت نتفق عليها جميعا وهي رغبتنا في الإصلاح الحقيقي لهذا الوطن الخائر القوى ولهذه الأمة التي باتت تحتضر... تحية للرجال واللعنة على أشباههم
في25,شباط,2007 - 06:09 مساءً, أحمد عبد الفتاح كتبها ...
بحيك يا جرجس
هو ده الكلام
يارب كلنا نفهم ان حقوق الانسان ملهاش علاقه انا مع مين ولا ضد مين ولا حتي افكاري ايه
ده حقووووووووووووووووووق
في25,شباط,2007 - 06:48 مساءً, مجهول كتبها ...
أين الشعب الذي يريد الحياة
القيود خارج السجون أكثر من الداخل
الشعب المصري اليوم يعتمد على بعض فضلات دراهم البيت الأبيض
نعم للتعذيب
إن كنا نستطيع كسر القيود التي خارج السجون
حين نكون أحرار و نستطيع أن نسمع العدو الصهيوني و الأمبريالي الأمريكي
صوت أسناننا حين نغضب ضدهم
في25,شباط,2007 - 07:01 مساءً, مجهول كتبها ...
جمعوا أنفسهم وتعاملوا مع النس من حولهم بكتاب الله وسنة نبيهم فألقوا القبض عليهم وعذبوهم، ثم عادوا للناس والحياة من جديد وظهروا فألقوا القبض عليهم، ثم عادوا للحياة وعملوا وكبروا وتميزوا في أشغالهم فألقوا القبض عليهم، ثم عادوا وأصبح لديهم شركات ومؤسسات يضرب بها المثل فألقوا القبض عليهم، ثم عادوا مرة أخرى وانتخبهم الشعب وصاروا يمثلونه ويتحدثون باسمه فالتف الناس حولهم وأحبوهم فألقوا القبض عليهم، ثم عادوا وعادوا وعادوا فجن جنون النظام فألقى القبض عليهم ومازالوا وسيظلوا.... إلى متى؟ أغبياء
في25,شباط,2007 - 07:18 مساءً, مجهول كتبها ...
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكريم أحمد عبدالفتاح
لقد قرأت تعليقك في منتدى أسماء عمر (بلادي) حيث تقول :
حركه ذي ده لازم تيجي من واحد طول عمري عرفته همه قضايا اكته
اخي في الله
كنت في بادئ الامر ضدك وضد افكرارك
انا الان معك
سر علي بركة الله
وانا اقولها وبكل فخر
رايي لم يكن صواب حتي في حزب الله

أخي الكريم أتمنى لك التوقيق و السداد و نصيحتي لك أن لا تنجرف في متاهات البعثيين و الكفرة أخي الكريم لولا دخول الصهاينة و الأمريكان لأرض الرافدين لما سمعنا نغمة شيعة و سنة و الصفويين و تلك الألحان الغربية المزعجة
أخي الكريم عليك أن تعرف من هي صابرين جنابي هل فعلا انت تعرفها
أقول حاشا لله من مثلك يعرف من مثلها و تذهب جميع أعمالك سدى
أخي الكريم أما درست عن حبال الشيطان
بالله عليك أين تعتقد يزرع الشيطان حباله
حسنا أقرا ملخصا عن صابرين جنابي كما يدعون لكي تعرف من هي صابرين :

عُلم من أفراد في عشيرة الجنابات أن السيدة صابرين الجنابي والتي ادعت اغتصابها من قبل جنود عراقيين كانت تعمل كإحدى مساعدات منال يونس عبد الرزاق الأمينة العامة لاتحاد النساء البعثيات في نظام صدام حسين المقبور.

وقال هؤلاء أن صابرين خليل الجنابي كانت تعمل منسقة للنساء البعثيات في قاطع بغداد قبل سقوط النظام الديكتاتوري السابق وعملت كوصلة ارتباط بين النساء اللاتي لديهن استعداد للخدمة في حزب البعث المنحل والانضمام للفرقة الخاصة المسؤولة عن ترفيه الضباط البعثيين في الجيش العراقي السابق وكان يُطلق عليها تحديدا لقب " الماجدة صابرين".

وكشف مقربون لها في عشيرة الجنابات أن السيدة صابرين الجنابي كانت قبيل سقوط النظام البعثي تشارك في تنظيم نسائي خاص في حزب البعث مرتبط بسكرتارية القصر الجمهوري مباشرة وهو فرع من اتحاد النساء البعثيات والتي كانت تديرها منال يونس شخصيا.

وذكرت المعلومات أن صابرين الجنابي عمرها 23 عاما وليس كما ذكر 20 عام وهي ليست متزوجة ولا أولاد لها بل يتردد على منزلها في حي العدل رجال غرباء وبعضهم من جنسيات عربية الأمر الذي دعا قوات الأمن بتفتيشه بعد أن توافرت للأجهزة الأمنية معلومات استخبارية تفيد أن السيدة صابرين الجنابي تستقبل في بيتها مطلوبين وإرهابيين من ميليشيات عدنان الدليمي ومن جنسيات عربية أخرى.

وتوفرت معلومات مفادها أن عشيرة الجنابات أعربت عن امتعاضها من تصرفات وادعاءات صابرين الجنابي المشينة وجلبها للكثير من الأذى والضرر الاجتماعي لاسم عشيرة الجنابات الأمر الذي دعا العشيرة الى إجراء تحقيق فوري في هذه القضية لكشف الحقيقة كاملة وللوقوف على الجهة التي خططت وأخرجت هذه القضية بالشكل الفاضح الذي خرج به وأساء بشكل كبير لعشيرة الجنابات. /انتهى/

أخي الكريم
أنا انا مسلم و أرى شوكة الاسلام تقوى حين يتحد جميع المسلمين بجميع طوائفها
فهل تعتقد أن الصهاينة يريدون ذلك ؟؟!!!!
أخي الكريم
نصيحتي لك أن تبقى مقاوما للعبودية و لا أن تكون عونا للصهاينة على أخوتنا في حزب الله أو أي مسلم في بقعة من هذه الأرض
ختاما أرجو لك حسن العاقبة و أسأل الله أن يثبت قلبك على الايمان و أن لا تزل قدمك في متاهات الماكر الغادر جورج بوش و أعوانه
و أسلك أن ترد كيد الشيطان في نحره

أخوك عمر
omy_2173@hotmail.com
في26,شباط,2007 - 02:54 صباحاً, هبة مصطفى كتبها ...
الان يمكن ان نقول
حان الوقت لاشباه الرجال ان يتنحوا
فزاد امتنا القادم هو العزة والكرامة
في26,شباط,2007 - 02:58 صباحاً, مجهول كتبها ...
تسلم ايديك يا بطل
قلم الحقوقى الحر هو سلاحه
كمل لما نشوف هتروح فين
في26,شباط,2007 - 03:03 صباحاً, أحمد عبد الفتاح كتبها ...
أنا مش حقوقي حر
انا فيزيائي حر
ولا تعجب فهذا خلق الله
في26,شباط,2007 - 03:09 صباحاً, مجهول كتبها ...
سبحان الله
له فى خلقه شئون
في26,شباط,2007 - 01:38 مساءً, المصري افندي كتبها ... (غير موثّق)
ازيك يا ابو حميد
قد اختلف مع منهج الاخوان ومع بعض الاشخاص فيهم
لكن هل التحويل للمحاكم العسكرية هو الحل
أكيد لا
أي حد يتلفق له قضايا ويترمي في الحجز لازم نقف جنبه
المعارضة لازم تتوحد لمواجهة الطاغوتوالخلافات ده تكون بعدين

الحرية لكل معتقل سياسي
في02,آذار,2007 - 03:17 مساءً, مجهول كتبها ...
والله ان نصر الله لقريب اما ظلم الظالين كفيل بان يلعنهم الناس في الدنيا ويقتص منهم الله يوم القيامة ....... اللهم اهد قومنا فانهم لايعلمون
في02,آذار,2007 - 03:21 مساءً, مجهول كتبها ...
يكفيك انك مثل اعلي لكثير من الشباب واني لاغبط روجك عليك وماتمنيت لي ابا الا مثلك ولا زوجا الامثلك وجدا لاابنائي الا مثلك اللهم فك اسرهم جميعا وفرج كربهم جميعا
في02,آذار,2007 - 09:23 مساءً, واحدة من الاخوان بتحب البلد دي كتبها ... (غير موثّق)
الغريب انهم فعلا وراء القضبان باينين اسوووووووووود...
كلماتهم قوية...
نفوسهم صابرة ..ثابتة...........


يحاولوا مهما يحاولوا معاهم ومعانا....
ثابتين عالدرب ان شاء الله....
حنكمل الطريق لغاية ما تيجي الحرية ...
مش حرية المعتقلين بس..
لا ...حرية مصر كلها
في03,آذار,2007 - 01:26 صباحاً, مجهول كتبها ...
لو علم النظام مدي ضعفه وقوةالمعتقلين ما ارتكب ذلك الخطا الجسيم في حق نفسه مااكتسب الضعيف غير الشفقه وما اكتسب الابطال غير الاحترام حتي ممن اختلفوا معهم في الراي

ليست هناك تعليقات:

شارك مع اصدقائك

Share |