الجمعة، 23 مارس، 2007

واحد صحبي اسمه ........


في ركن واحد صحبي اسمه .... هتناول فيه واحد من اصحابي بالدراسة وبالبحث والتحليل والتمحيص هعرفكم بيه ... وعلي فكره هو مش لازم يبقي صحبي وبس لانك لو دورت حوليك هتلاقي ليك برده صاحب ليه نفس الخطوط .

واحد صحبي اسمه .... الغرض منه تشريح أنواع الشخصيه المختلفه عشان نفهم دهاليزها وخبايها واذاي نتعامل معاها

واليوم هنبتدي بواحد من اصحابي هسميه ......

..... ده ولد محصلش عايش عشان هدف وغاية كبار قوي مش ذي اغلب الشباب بيصحي عشان ياكل وبعدين ينام .

..... طول عمره وهو بيخدم هدفه ذي المكنه مكنش حتي بيفكر يستريح ولو شويه صغيرين رايح جاي طالع نازل مبيونش كان مثال للنشاط الي بجد .

بس في يوم صاحبنا قرر يقف ويفكر معرفش بقه ايه الموقف الي خلاه يعمل كده بس حصل ، صاحبنا مكنش متردد ولو لثانية ان هدفه ده جميل قوي وحلو قوي بس هو قرر يفكر في الوسائل ، بص لنفسه لثانية وعرف انه ذيه ذي كتير بيعملوا ذيه وانه لو نقص منهم مش هيحصل حاجه فقرر يتميز ... قرر يعمل حاجه جديده يكون متميز فيها لوحده ... وفعلا بدا بس مفيش حلاوه من غير نار .

دماغه اشتغلت اكتر - وعلي فكره لما التفكير بييذيد بيبقي خطر جدا - وبدا تفكيره يرميه لحتت ضلمه بعيده قوي عن هدفه ، بس هو كان بيرجع تاني صاحبنا عاني كتير وشاف اكتر وياما لسه هيشوف بس الي الي خدمه ولسه بيخدمه هدفه الي كان طول عمره عامل ليه ذي المنارة الي بتوصله للشط هيعاني في حياته اكيد بس هتبقي معاناه لذيذه ومطلوبه عشان هي الي هتدي حياته طعم ولون ومعني ياريت كلنا ندعيله ربنا يوفقه .




في14,شباط,2007 - 12:22 مساءً, مجهول كتبها ...
مش للدرجة دى ربنا يكرمك
في14,شباط,2007 - 12:24 مساءً, مجهول كتبها ...
الهدف لازم يكون موجود بس معتقدش انه ممكن يتحقق الا لو صاحبك ده ليه اخوات زيك وزى غيرك القليلين ربنا يبارك فيك وفيكم كلكم ويخليكم لصاحبك
في14,شباط,2007 - 02:45 مساءً, مجهول كتبها ...
صاحبك ده لذيذ قوي انا باحب اى انسان له هدف ورسالة وباحترمه حتي لو اختلفت معاه .......
في20,شباط,2007 - 07:08 صباحاً, وفاء الفيلاسوفة كتبها ...
اللهم آآآمين , و يارب تعين الجميع و تغفر لهم ذبوبهم ,
في22,شباط,2007 - 09:32 صباحاً, مجهول كتبها ...
أنا عايز اضيف انى دايما كل لما تروح بعيد شوية وتشغل الدنيا وتبعد عن هدفك ادعى ربنا كتير اوى انه يرجعك وانه فى كل خطوة ينور بصيرتك ويقدر الخير دايما .. صدقنى هتفرق

ليست هناك تعليقات:

شارك مع اصدقائك

Share |