الاثنين، 2 يوليو 2007

اخر اخبار اعتصام اسمنت حلوان -انتصار جديد للاضرابات العمالية


بوادر بحل ازمة عمال العقود وتفاقم ازمة عمال اليومية

فيما يعد انتصار جديد للحركة العمالية المصرية واشارة جديدة علي ما يمكن ان تنجزه الاعتصامات والاضراببات العماالية اصدرت اليوم ادارة مصنع اسمنت حلوان قرارا اداريا بتجديد عقود العمال ال26 المفصولين لمدة عام واحد والذين قد كانوا اعلنوا في وقت سابق اضرابهم عن الطعام اعتراضا علي قرار فصلهم والذي صدر يوم الخميس الماضي من قبل ادارة المصنع .
وياتي هذا القرار بعد ان الرفض العمال في لقاء اجري اليوم بينهم وبين ادارة المصنع متمثلة في أحمد مومن مدير ادارة الموارد البشرية التوقيع علي عقود جديدة كانت قد اعدتها ادارة الشركة راي العمال انها مجحفة لهم حيث حوت هذه العقود مواد كثيرة تتيح لادارة الشركة فصل العمال في اي وقت تشاء .
من ناحية اخري اكد شوقي حسن عضو اللجنة النقابية بالمصنع ان قرار الادارة جاء بناء عن تعليمات شفوية من السيدة عائشة عبد الهادي الي ادارة المصنع بضرورة اعادة العمال المفصولين بالمصنع بعقود غير محددة المدة ولكن لم يتسني لنا التاكد من هذا الامر من مصدر مستقل حتي الان .
ومن ناحيتهم اكد العمال ان النصر الذي حققوه جاء نتيجة وقوفهم يد واحده ضد ادارة المصنع وبسبب التغطية الاعلامية المتميزة للحدث والتي اثرت كثيرا علي ادارة المصنع ودفعها للتراجع عن قرارها الاول .
وبالرغم من هذا وصف بعض العمال النصر بانه غير مكتمل وناقص بسبب اصرار ادارة الشركة علي تجديد عقود العمال لمدة عام واحد فقط والمح بعضهم الي احتمال استمرار اعتراضهم واعتصامهم حتي ترضخ الادارة لجميع مطالبهم واهمها رجوعهم للعمل بعقود غير محددة المدة .
من جهة اخري تفاقمت ازمة عمال اليومية الاربعون والذين كانوا قد اعلن المصنع استغنائهم عنهم يوم الخميس الماضي بعد مدد عمل في المصنع تجاوزت الاربع والخمس سنوات .
ويتوجه غدا العمال الاربعون الي مكتب العمل بحلوان لتحرير شكوي ضد ادارة المصنع في محاولة منهم لضغط علي ادارة المصنع لاعادتهم للعمل من جديد .
وفي لقاء لنا مع العمال الابعون المعتصمون امام مبني ادارة المصنع اكد لنا العمال انهم لن يتنازلوا عن حقوقهم ابدا مهما كان الثمن .
وفيما يعد مفاجاة من العيار الثقيل علمت اخوان اون لاين ان عمال اليومية بالمصنع يعملون من خلال شركة مقاولات تدعي ( الشمس للمقاولات ) وان شركة المقاولات تتحصل علي جزء من رواتب العمال كنوع من انواع العمولة مقابل تشغيلها .
وحول السبب في هذا الوضع الغريب يوكد لنا عليان محمد -احد عمال اليومية المفصولين - ان شركة الاسمنت تلجا لهذا للتهرب من التامين علي العمال وللتتهرب من باقي حقوق العمال لانهم في النهاية لا يتبعونها ولكن يتبعون شركة المقاولات وليكون التقصير في النهاية من قبل شركة المقاولات وليس من قبل المصنع .

هناك تعليق واحد:

sokoothansawat يقول...

شكرا بشدة على الدعم الكلي...

الموضوع هايل..وشكلك هتبقى صحفي جامد جدا..بس ضل الطريق لعلوم
تحياتي

شارك مع اصدقائك

Share |