الاثنين، 2 يوليو، 2007

تفاصيل اضراب عمال اسمنت حلوان عن الطعام

نيران الاعتصامات تمتد لاسمنت حلوان
اضراب 26 عامل عن الطعام باسمنت حلوان بسبب فصلهم تعسفيا

كتب احمد عبد الفتاح - لاخوان اون لاين -

في اخر حلقات مسلسل الاضرابات والحركات العمالية اعلن اليوم اكثر من 26 عامل بمصنع اسمنت حلوان عن اضرابهم عن الطعام بعد فصلهم تعسفيا من قبل ادارة المصنع الايطالية .
ترجع فصول الازمة الي يوم الخميس الماضي 28/6/2007 فعقب انتهاء يوم العمل بالمصنع وفي تمام الساعه الرابعه عصرا وصل منشور اداري من ادارة المصنع ينص علي انهاء عقود 26 عامل يعملون بالمصنع بموجب عقود مؤقتة كما طال القرار اكثر من 50 عامل اخرين يعملون بنظام اليومية بالرغم من اغلب هولاء العمال سواء عمال العقود او اليومية يعملون بالمصنع منذ اكثر من خمس سنوات .
وكرد فعل علي ما حدث حرر العمال المفصولون محضر بقسم شرطة حلوان ضد ادارة المصنع حمل الرقم 9527 وتوجهوا بشكوي مكتوبة الي مكتب العمل بحلوان والذي ارسل بدوره وفدا برئاسة مديرة القوي العاملة بحلوان للتفاوض مع ادارة المصنع والتي لم تصل معها لتسوية مناسبة للامر وصرحت الاستاذه نهي محمود مديرة مكتب العمل بحلوان عقب لقائها مع مدير ادارة الموارد البشرية بالمصنع ان مكتب العمل يملك السلطة علي القطاع العام وقطاع الاعمال لكنه لا يملك السلطة علي القطاع الاستثماري والذي تتبعه شركة اسمنت حلوان كمااكدت ان بعض هذه المصانع لا تنفذ حتي احكام القضاء القاضية برجوع عمال مفصولين الي اعمالهم .
من جهتها حاولت اللجنة النقابية بالمصنع التدخل لحل الازمة وارسلت وفد منها لمناقشة أحمد مومن مدير ادارة الموارد البشرية بالمصنع وانتهت هذه المفاوضات بان طلب الحاج علي امام حسن رئس اللحنة النقابية من العمال فض اعتصامهم وتقديم شكوي مكتوبة للادارة لتنظر فيها وعندما رفض العمال فض الاعتصام قال الحاج علي" اللجنة واقفة معاكم لله انتم اصلا غير نقابيين وانا كده هتخلي عنكم ".
وفي تصريحات لمحمد توفيق متولي عضو اللجنة النقابية بالمصنع اكد انه لا يجوز لادارة المصنع فصل هولاء العمال لان عقودهم اصبحت تجدد تلقائيا واصبحوا في حكم العمال بعقود غير محددة المدة واستند في هذا الي المادة 12 من قانون العمل لسنة 2003 والتي توكد انه عند استمرا العامل بالعمل بعد انتهاء عقده يعتبر العقد مجددا وغير محدد المدة وهو ما حدث في حالة العمال المضربين .

ويقول ايضا فور علمنا بالخبر تحركنا علي كافة المستويات بدا من وزارة القوي العاملة واتحاد عمال مصر وحتي امن الدولة والامن القوي - علي حد تعبيره - ليتدخلوا بالامر ويجدوا له مخرجا مناسبا ,
يقول محمد ابراهيم احد العمال المضربين اعمل بالمصنع منذ خمس سنوات وتم فصلي بدون ابداء اي سبب وبرر هذا التصرف بكون الادارة تسعي لتقليل العامالة بالمصنع وارغام العمال الذين يعملون بالمصنع بنظام العقود علي التوقيع علي عقد جديد قامت الادارة باعداده يحتوي علي شروط مجحفة بالعمال وتمنح الادارة سلطة فصل اي عامل علي اهون لاسباب .
اما عزت عاشور فيتهم رئيس مجلس ادارة الشركة بانه يفعل ذلك لكي يقوم بتعيين بعض اهالي قريته - الغمازة بالصف - مكان العمال

المفصولين واستشهد علي ذلك بقرار صدر الاسبوع الماضي بتعيين 75 عامل بعقود موقته و 40 بنظام اليومية وكلهم - علي حد وصفة - من قرية الغمازة التابعة لمركز الصف محافظة الجيزة ويتسال عزت هل يعقل ان تسعي الادارة لفصل 26 عامل بحجة انهم عمالة زائدة في نفس الوقت التي تقوم فيه بتعيين اكثر من مئة عامل في نفس الوظائف .
اما سالم فوزي - 46 سنة - يقول اعمل بالمصنع منذ 4 سنوات وكنت في اجازة مرضية حيث كنت اجري علية جراحية وفور سماعي خبر فصلي جئت علي الفور للانضمام لزملائي المضربين بالرغم من عدم انقضاء اجازتي او اكمالي لعلاجي .
وجدير بالذكر ان هذه ليست المرة الاولي التي يقوم بها عمال اسمنت حلوان باضرابات عن العمل او اعتصامات من اجل المطالبة ببعض حقوقهم فاشهر هذه الاضرابات كانت في شهر مارس من العام 2006 والذي طالب فيه العمال بالمساواة في الاجور حيث كان هناك فوارق بالمرتبات لمن يشغلون نفس المنصب كما طالب المعتصمون حينها الشركة الايطالية المالكة للمصنع بتنفيذ وعود قد قطعتها علي نفسها برفع الاجور وتحسين الخدمات المقدمة للعمال واسفر هذا الاعتصام عن توقيع اتفاق بين الادارة الايطالية واللجنة النقابية حينها عملت علي حل هذه الازمة جزئيا .

صورة من قرار الفصل

ليست هناك تعليقات:

شارك مع اصدقائك

Share |