الخميس، 5 يونيو، 2008

شهادة الطبيب الي صور فيديو مذبحة مستشفي المطرية

ده شهادة الطبيب الي صور مزبحة مستشفي المطرية لقيتها عاليو تيوب مع الفيديو
اقروا كاتب ايه
حسرة عليكي يا مصر
ممكن تشوفوا الفيدوهات من هنا
والمرة ده انصحكم تشوفوها يمكن تتحركوا

في مستشفي كبير بحجم مستشفي المطرية التعليمي بها العديد من غرف العمليات وغرف العنايات المركزة والحضانات,وكل هذه الأجهزه تحتاج إلي الكهربا بشكل أساسي لعملها,وانقطاع الكهربا للحظات يؤدي إلي كارثة مروعه تودي بحياة مرضي قد يكونوا في غرف العمليات أو علي أجهزة التنفس الصناعي أو في الحضانات,لذا لابد أن تتوافر مولدات احتياطيه لمواجهة أي ظرف طارئ قد يؤدي إلي انقطاع التيار الكهربائي...
الكلام قد يبدوا منطقيا ,هذا عندما يكون للإنسان قيمه,أما في مستشفي المطريه"فالميت ليس له ديه"....
الإدارة تعلم أن لوحة التحكم الخاصة بالكهرباء لا تعمل بشكل جيد وقد حدث انقطاع للتيار الكهربائي منذ ثلاثة أسابيع واستمر لخمس دقائق,ويعلمون أيضا أن مولدات الطاقة الإحتياطية لا تعمل(الأمر عادي جدا),وهنا حدثت المأساة يوم فجر الخميس 22/5/2008 الساعة الثالثة والنصف فجراً حيث أدي انقطاع التيار الكهربائي لمدة ساعتين إلي وفاة أربعة أطفال كانوا بالحضانات ومتصلين بأجهزة تنفس صناعي.
المشهد كان مروعا وكئيبا,ظلام حالك يطبق علي المكان,اتصال هاتفي من النائب المسئول عن الحضانات: "إلحقوني الأطفال بتموت ,ساعدوني حد يجي يساعدني"
أسرعنا نحو الحضانات كان الظلام شديدا وكان ما ينير المكان هو أجهزة الموبايل ,قمنا بفصل الأطفال عن أجهزة التنفس الصناعي واستبدال ذلك بطريقة يدويه ومحاولة انعاش عضلة القلب لمن توقف قلبهم عن النبضبالطرق المختلفه,ولكننا كنا نتعامل مع أطفال مبتسرين درجة تحملهم ومقاومتهم ضعيفه فكانت المأساة كبيره,لقي أربعة أطفال مصرعهم,وطلب مدير الطوارئ من الموجودين ألا يعرف أحد ما حدث في تلك الليله,وأخذ يبرر إهمال الإدارة بكلام ساذج من عينة:أن هذا هو قضاء الله وقدره وأن هؤلاء الأطفال قد نفذ عمرهم,وربنا يرحمهم.

تزوير في أوراق رسميه:
وامعانا في الجرم تم تسجيل وفاة الأطفال في وقت سابق لتوقيت انقطاع التيار الكهربي لإخلء مسئولية المستشفي القانونيه.
هكذا أهدروا دماء هؤلاء الأطفال,هكذا يهرب المجرم- مدير المستشفي-الذي يعلم بتلك الأعطال الخاصة بلوحات التحكم والمولدات,هكذا يهرب بجريمته...
بأي ذنب قتل هؤلاء الأطفال....؟؟؟
هل كان ذنبهم أنهم تركوا أمانه في يد من لا يقدر معني الأمانه؟
هل كان ذنبهم أنهم تركوا أمانه في يد مدير كل همه هو ال500 جنيه الذي يدفعهم كل أب لإدخال ابنه إلي الحضانه؟

*** شاهدوا الأفلام التي تصور المأساة وانقذوا أطفالكم من ملاقاة نفس مصير هؤلاء,تحركوا لمحاكمة مدير المستشفي وادارته ولا ترضو بكبش فدا.

هناك 8 تعليقات:

البتول يقول...

لم اشاهد الفيديو عندما قلت لا تشاهدوه وشاهدته الان عندما قلت شاهدوه الله يسامحك يا احمد ما اراه عاد بي الي احداث العبارة السلام عندما غرقت الاهمال والاستهتار اودي بحياة الكثير من ابناء مصر ونفس السبب هنا..وكاني اري صورة لما يحدث في مستشفيات غزة هكذا يقولون عمار يامصر ام صارت خراب علي رؤس ابنائها الغلابة فقط ....ياقوم اليس فيكم رجل رشيد ...حسبنا الله ونعم الوكيل .فصبر جميل والله المستعان علي ما تصفون

البتول يقول...

تريد منا ان ننقذ اطفالنا نحن نريد ان ننقذ شعب مصر كله مما الت اليه اوضاع الناس ليت كل اب وام له طفل توفي في هذه الماساه يتوجه ببلاغ وليت عدد من المحاميين يتطوع للدفاع عن القضية ضد مدير المستشفي الي وريز الصحة ..ز لن يتحرك الاباء بمفردهم يحتاجون الي دعم الناس لهم..فليعلنوا عن انفسهم ورغبتهم في اخذ الحق المهدر

سبهللة عالاخر يقول...

حلو اوى الفيديو يا احمد
زيع يا لطفى
مش لازم انا انشرها عندى
بس عندى ملحوظة
ليه كلام الاغنية مش ماشى مع الصور؟؟
لو عرفت تعدل وتدخل صور تانية عشان الكلام يمشى هاتبئى احلى بكتير
فى جروب على الفيس بوك only in egypt
ادخل عليه انا جبت الصور دى من هناك
واشكرك جدا انك كتبت رؤية فنيه لسبههلة
تحياتى ليك
وبالتوفيق ان شاء الله

سبهللة عالاخر يقول...

اللى هايدخل هنا ويقرا التعليق بتاعىهايفتكر انى بعلق على فيديوات المستشفى وطبعا هايقول ايه المجنونة دى
ازاى تقول على الفيديو حلو اوى يا احمد
بس الحقيقة انا مش بعلق عليهم انا بعلق على فيديو تانى خالص من تصميم احمد ولما ينزله هاتعرفوا
يالا يا احمد
نزل الفيديو وماتستنانيش لان عندى الموضوع هياخد وقت لحد ما اخلص الطيبخ والغسيل واحمى العيال
واول ما هاعقد على الجهاز هابتدى انزل الفيديو
انا ولا انتى واحد يا حمد
المهم النشر
فى بيتها يا باشا
وشكرا على زوقك وعلى احترامك لحقوق الملكية الفكرية ولو انها مش كلها فكرتى
وبالنسبة للعداد هاشيله او هاغيره

دعاء يقول...

شفت الفديوهات وقلبي أتعصر بجد حسبي الله ونعم الوكيل.. بس بجد أنا بحيي الدكتور ألي مخافش من كلام مدير المستشفى ونشر الفديوهات وقال شهادته.. على الأقل فضحهم لو كلنا كنا ايجابيين كده ممكن شيء يحصل..

وحسبي الله ونعم الوكيل في المسئولين عن موت اطفال زي الورد زي دول

أحمد عبد الفتاح يقول...

شكرا لكل الي اهتم وتابعونا فيه حقائق أكثر هننشرها

medofatihy يقول...

انا لله وانا اليه راجعون

الله يرحم الأطفال دول

والله يرحم مصر ويرحم كل اللي عايش فيها

ويصبر اهالي الأطفال ويسكنهم فسيح جناته

اكيد ربنا ارادلهم الخير محدش عارف بكره حيبقى ازاي.....بس الواضح انه حيبقى اكثر سوادا من النهارده


خلص الكلام



سلام

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

شارك مع اصدقائك

Share |