الأربعاء، 16 مايو، 2007

لما منعم يتكلم كلاب الحكومة تخرس

من خلف القضبان جاء صوت منعم
جاء حيا ... نابضا بالحب والامل .. نابضا بحب الوطن
من خلف القضبان جائت تدوينه منعم التي طالما انتظرتها وانتظرها غيري الكثير
وأهم ما في التدوينه طبها انه جاب سيرتي وواضح لسه انه مش مصدق اني من مدوني الاخوان
سلامي ليك يا منعم يا احلي مدون في احلي فراغ افتراضي
أسيبكم مع تدوينه منعم
سلام من وراء القضبان
من سجن القاهرة المحكوم بطره اكتب أولي تدويناتى السجنية ..في هذا المكان الذي تختلط فيه المشاعر والأحاسيس بين الظلم والأسر والشوق للحرية ..للأصدقاء والشوق للوحة الكيبورد التي كنت اعزف من خلالها صورة مقرؤة ومرئية لمصر
أكتب وانا انظر للقضبان التى تحول بيني وبين الحرية ..تحول بيني وبين أصدقائي وعملي ومدونتي ..حتى انها تحول بيني وبين السماء الصافية فقد ارتسمت علي سحبها هذه القضبان التى حتى لم تترك القمر في عيني حرا
في هذا المكان الكئيب احاول الهروب منه في التفكير في أناس وأماكن وإعمال يربطني بهم الود وعندما احاول ان احاكيهم واتفاعل معهم ياتي السجان ليغلق باب الزنزانة بعنف ليذكرني انني محروم منهم وليس لي ان القاهم الا في الخيال
أبي وأمي
في هذا المكان يثور عقلي ليلا ونهارا وأتذكر والدي الذي لا استطيع ان اراه وهو ايضا في هذه المرة عاجزا ان يراني فقد اعياه المرض واقعده خبر اعتقالي للمرة الثالثة فاصبح اسير احدي اسرة المستشفيات بالاسكندرية
اما امي التى كان حضنها لي في هذا المكان يخفف كل الام السجن مر النهر ولم استطع ان اراها لانشغالها برعاية والدي لكن عزائي ان الله عزوجل من وراءهم حفيظ وارحم بهما مني
مدونتي انا اخوان
تلك المدونة التى تفزع هذا النظام المهترا ؟..يااااااااه كم اشتاق اليها فقد كانت هي شريكة حياتي ، افكر فيها طوال الليل واعمل لتطويرها في النهار
اسلام لطفي كان دوما يقولي المدونة ده جنتي
أنا أخوان . رسالتى لنفسي ولشباب الاخوان والمجتمع …كنت اريد ان الاخوان بشر يحملون نفس الاحلام فال ..نشرب ..نجلس علي القهوة ..ندخل السينما ..نتظاهر …ندون للحرية
انا اخوان ..رسالة انسان مصري ينتمي لحركة اصلاحية ..بيحب مصر ويريدها ان تتحرر من الاستبداد والديكتايورية والفساد
انا اخوان ..رسالة مصرية للتعايش شيوعي …قبطي ..علماني ..اخواني ..المهم بيحب مصر
ولأصحابي سلام
وصلني تضامن كثير من الناس منهم الأصدقاء اللي اعرضهم ومنهم ناس لا اعرفهم ولا هم كانوا يعرفوني بس كتبوا عني واعلنوا عن تضامنهم معي والمطالبة بالإفراج عني لكن أحب في البداية ابعت سلامي واشواقي لشلة الثقب وخاصة محمد. واسلام …مفتقد دردشة محمد اوي ..يااااااه فاكر نبقي سهرانين طول الليل وتيجي توصلني وبرده نقعد نحكي تاني واخرك علي البيت
اسلام لطفي اللي كنت مغلبه معايا بعد القصاص ..تعالي نروح نتغذي هنا ونروح لفلان -طيب ااقولك ايه مش عين شمس جنب اكتوبر (بيته )!!تعالي وصلني وحنرجع بسرعة والله وحشتنب غلاستك اوي يا اسلام
وكمان لازم أوجه الشكر لناس كتير مش بس اللي تضامنوا معي واللي سالوا عني وعن امي ووالدي
-ايمان الزميلة الوفية اللي بتشيل يلاطلبة لما بدخل السجن وكما ربنا يكرمها بتجمع لي اوراق الدبلومة من الكلية
-خالد سلامة : المفكر الكبير اللي وداني في دهيه وقعد يشجعني دون يا منعم – اكتب يا منعم ماشي يا عم خالد شفت اخرتها المحكوم
-وشكر خاص لمدونين فاقت علاقتنا الشبكة العنكوبتيه
علاء سيف ومحمد عادل واسد واحمد عبد الفتاح وحسام الحملاوي وشرقاوي ونورا يونس ووائل عباس وسامي غربية في تونس وناس كتير اوي ثانية
وشكر خاص لمارك لينش اللي يعتبر اول كاتب غربي يرصد فكرة مدونات الاخوان وكتب عن اخوان التدوين في الجارديان
-وشكر خاص للاخت الكبري والصديقة العزيزة الصحفية نادية ابو المجد اللي بيوصلني سلامها علي طول
- وسط البلد
الحب مش شرط يكون بين البشر بس – فيه علاقة عاطفية قوية بتربط الناس باماكن معينة ..انا بعشق وسط البلد
بحب اوي طلعت حري وباب اللوق وعابدين والسيدة ..والتحرير والمنيرة والقصر العيني ياااااااااااه والله وحشني شاي عم سعيد علي الندوة الثقافية واكل شلبي او حتى مؤمن وكمان وحشني سندوش ” كروك مسبو ” والبرتقال من عند كوستا اللي جانب الجامعة الامريكية
وانا قاعد سرحان مع المدونة علشان هناك فيه “واي فاي”
واخر الليل اروح لبتاع الجرايد اللي في شارع المنصور علشان اكمل الليلة علي الجرايد
-وحشني صحبي القصاص
محمد القصاص القلب الكبير واعز واغلي الاخوان والاصحاب لما دخل القصاص السجن مكنتش قادر اتخيل اني يمر علي ليلة من غير ما اشوفه لدرجة اني كنت كل شوية اطلع رقم تليفونه علي الموبايل علشان اكلمه لكن يرد التليفون انه مغلق فافتكر ان القصاص في السجن ومش هقدر اني اكلمه
بس كان فيه فرص اني ازوره هناك
ولما تم القبض علي اللي هون علي اني هتحبس معاه في مزرعة طرة ، لكن كنوع من تكبر امن الدولة قرر انه يفرق بينا وروحنا اقذر سجن في مصر ” المحكوم ”
والله ليك وحشه يا ابو القصاقيص
-سارة وانس وسلمان وحبيبة ..ايمن عبد الغني
من فترة قبل حبسي كتبت عن صاحبي الكبير المهندس ايمن عبد الغني المحال مؤخرا لللقضية العكسرية
ايمن زميل برش قديم -اتحبست معاه اول مرة في حياتي سنة 2003 وبعد كده 2006 -المهندس ايمن الكبير السن والمقام قلبه زي الطفل رقيق قوي وبيحب اخوانه جدا وكان مسخر نفسه وبيته وزوجته لخدمتنا في السجن
كان دائما يسيب عياله في الزيارة يلعبوا معي ومع امي علشان يعرف يقعد شويه مع زوجته
في السجن انا ارتبطت جدا باولاده بداية من سارة المشاغبة وانس وسلمان وحتى حبيبة اللي عمرها سنتين
لما كنت بشوف ولاده المرة كان كان سليمان يقول هو انت ليه مش مع بابا في السجن اصل سلمان واخواته تعودوا رؤيتي في السجن دائما مع ابيهم
واديني دخلت السجن يا عم سلمان بس مع مع بابا ومش قادر اشوفك بس والله وحشتني جدا
-مدوني الاخوان
يمكن التدوين عند الاخوان بدا في وقت متاخر اوي لكنهم في وقت قصير استطاعوا انهم يبرزوا انفسهم وفكرتهم بشكل راقي
استطاعوا ان يطرحوا صورة انسانية عن جماعة الاخوان المسلمين وعبروان عن انتمائهم بكل حرية وجراة
واتمني ان التجرية تكون بتمنوا اكثر واكثر
وخاصة مدونة انسي اللتى استطاعت ان تنافس الاعلام التقليدي للدفاع عن المحالين للقضاء العسكري وايضا الشباب والبنات القائمين علي مدونات ضد العسكرية سعد وخديجة واسماء وبلال وال شوشه ومعاذ
وايضا شباب الاخوان المدونين ؟؟ ابن تاج -صوت عصفورة -لسان مولوتوف -يلامش مهم -وابن خلدون
ياشباب انتم اصبحتم تشكلون جيل من الاخوان واصبحتم مسئولين عن تقديم صورة انسانية عن الجماعة -جيل جري هيقدر يشيل هم الاصلاح في البلد دي
-بحبك يا مصر
رغم كل اللي حصل سجن وتعذيب وفساد وفقر -برضه بحبك يامصر -يمكن اكون فكرت اسيبك – لكن مقدرش اكرهك ابدا
بحبك يا مصر وعايزك حرة وحفضل ادون واكتب واتظاهر لحد ما تبقي حرة

هناك 7 تعليقات:

غير معرف يقول...

مع الأسف لم اسمع عن الاستاذ منعم الا منن مدونة براء- وانا مالي عندما تحدث في تدوينة - لو تعرفوه - عن بضع شخصيات شهيرة لا اذكر منها سوي المستشار البسطويسي و منعم ! طبعا له ان يفخر انني تذكرته مع المستشار العظيم بسطويسي شخصيا ما علينا
جاءت ظروف الازمة المؤلمة لمنعم لاجد الكل يتكلم عن منعم وينشر صوره و حملة للحرية له
الكل يتحدث عن منعم ليضاف الي قائمة الحملات الثابتة في كل مدونة شهيرة ومحترمة
فتجد بانر الحرية لمنعم بجوار بانر الحرية لنور و بانر لا للتعذيب وبانر الحرية للشرقاوي و وائل عباس
بانر واحد لم يطالب به احد ابدا
الحرية لمصر
ايه يا جماعة نسيتوها ؟
علي العموم منعم حيخرج قريب جدا بدليل هذه التدوينة - وكيفية خروجها والسماح بها
بشرة خير
ولو تتذكروا تدوينات المعتصمين مع القضاء التي سبقت الافرج عنهم
كأنهم في البداية يفرجون عن صوتهم ثم عنهم كلهم
يلا بشرة خير

غير معرف يقول...

اه نسيت اوقع باسمي
سي عمارة

صاحب البوابــة يقول...

الاخوة الكرام لأن دورنا هو إظهار الحقيقة وتوعية الناس بها , ولأن ما علمته عن ذلك المجاهد يمثل قيمة عظمى المفترض أن نفتخر بها ونكرمها , لا أن نعتقلها ونسجنها , فإني أطلب منكم رجاءاً أن تساعدونا في بدء حملة الافراج عن شيخ المجاهدين السيد / أبو الفتوح شوشة , المعتقل منذ حوالي 20 يوماً , ويعاني وضعاً صحياً سيئاً داخل محبسه نظراً لكبر سنه البالغ 80 عاماً , وتتمثل الحملة في نشر هذا البوست الجاهز يوم الجمعة الموافق 19/5/2007 , ونشر صور شيخ المجاهدين في جميع المدونات المشاركة – الصور موجودة في مدونتي- , مع توسيع نطاق الحملة لتشمل كافة المدونات التي نستطيع الوصول اليها .. وجزاكم الله خيراً ...

البوست بعنوان

أن تكون أبو الفـتوح شوشة

حملة الإفراج عن شيخ المجـاهدين :

في ظل تلك الهجمة الشرسة التي يتعرض لها كل وطني حر شريف , تتعدى تلك الهجمة هذه المرة خطوطها الحمراء , وتتمادى في غيها المنهجي , لتصطدم برمز من رموز العزة والكرامة في مصرنا الحبيبة , إنه شيخ المجاهدين الذي يربو عمره عن الثمانين , الأستاذ أبو الفتوح شوشة , ورغم ان الكثيرون من قد لا يعرفونه , ربما لأنه ليس بلاعب كرة قدم قديم أو مطرب شهير قد إعتزل ... بل إنه من القلائل الذين ما زالوا أحياء ممن سبق لهم الخروج مجاهدين وقت تقسيم فلسطين عام 48 م , ورغم أن الكل قد تناساه , في غمرة إعتقال نائبي مجلس الشعب من الإخوان المسلمين , وقد تم إعتقاله معهم وقتها بكل القسوة رغم شيخوخته وكبر سنه , إلا أنهم لم يرحموه , ولم تمنعهم كهولته , بل لفقوا له التهمة الشهيرة وهي محاولة قلب نظام الحكم !!! وكأن كهولته وكِبر سنه تسمح له بمجرد التفكير في قلب منضدة و ليس قلب نظام الحكم !!! لكننا اليوم نعلنها إننا لم ننساه , وكيف ننساه ؟؟ وقد حمل لواء الرجولة والعزة آنفاً وخرج ببدنه وماله قاصداً فلسطين ليجاهد عام 1948م اليهود الصهاينة وهو يبغي النصر أو الشهادة , , إنه اليوم له كل الحق علينا في ان ندعمه تماماً , حتى ولو لم يطلب , وحتى ولو لم يعلم , فإننا من منطلق من نمثله من صحافة شعبية , تمارس دورها في تنوير شعوب المنطقة , نعلن اليوم ما الذي يعنيه أن تكون شخصاً كشخص أبو الفتوح شوشة في مصرنا الحبيبة ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تكرم وتصير رمزاً لكرامة الرجال لو كنت في بلد غير مصر ... أما لأنك في مصر ... فهذا معناه أن تصير نزيل أحد السجون وحبيس أحد المعتقلات ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تخرج للجهاد في فلسطين وعمرك لم يتجاوز التاسعة عشر ...فتبلي البلاء الحسن ... ثم تعود لتنال جزائك على جهادك وبدلا من تكريمك يزج بك في السجون 15 عاماً مع الشغل والنفاذ ..

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تعود من فلسطين راضياً عن نفسك ... راضياً عن جهادك ... راضياً عما فعلته لرفع لواء الذود عن فلسطين ... فلا يرضى عنك النظام ... لتذوق الويل والتعذيب في السجون المصرية ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تخرج من السجن بعد 15 عاماً كاملةً لتمارس رسالتك في البناء والاصلاح من جديد ... بدون أن تتغير قناعاتك أو تتزعزع ثقتك في نفسك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تترشح في انتخابات مجلس الشعب لعام 1987م ... فيهب جميع أبناء دائرتك لإنتخابك ... بما فيهم أقباط دائرتك بالكامل .... فتنجح نجاحاً باهراً ... ثم يتم حل المجلس لأجل إسكاتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تتحصن بحب الله و تحظى بحب الناس لك ...... لكنك في الوقت نفسه تجد أن النظام يُكن الكره لك ... ويعتقلك المرة تلو الأخرى ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه ألا يرحموا شبيتك وأنت قد قاربت الثمانين ... فيزجوا بك في المعتقلات غير آبهين ... ويحولوك لمحاكمة هزلية غير مستنكرين ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه أن تُحارب في رزقك وسكنك وراحتك وانت شيخ كبير ... ويضيقوا عليك كل شئ حتى يسجنوك ... في الوقت الذي تتمنى أن تنعم فيه براحتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه جهاد في صغرك ... تعذيب في شبابك ... بهدلة في كهولتك ...

أن تكون أبو الفتوح شوشة فهذا معناه ... اننا معك حتى النهاية ... نهاية ظلمهم أو نهايتهم ...

الروابط :
مدونة انسى تذيع نبأ اعتقال شيخ المجاهدين
http://ensaa.blogspot.com/2007/04/blog-post_9947.html

مجلّة "فلسطين المسلمة" تذيع فقرات من جهاد شيخ المجاهدين
http://www.fm-m.com/2003/aug2003/story24.htm

تقرير صحيفة المصريون عن اعتقال قدامى رجال الاخوان المسلمين
http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=34088&Page=1

ملف pdf عن جهاد شيخ المجاهدين المصريين في فلسطين
http://www.fm-m.com/2003/aug2003/pdf/51.pdf

تم تدشين مدونة الحرية لأبو الفتوح
http://freeaboalftouh.blogspot.com/

جاري تدعيم الحملة بتقرير جريدة الدستور عن شيخ المجاهدين بتاريخ 13/5/2007
جاري تدعيم الحملة بتقرير جريدة الوفد عن شيخ المجاهدين بتاريخ14/5/2007

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

هيخرسوا
و الله هيخرسوا غصب عنهم يا أحمد
ربنا يفرج عننا
عن كل مصر

أحمد عبد الفتاح يقول...

سي عمارة
المدونة نورت
بص يا سيدي
قضيتنا كلنا كمدونيين لباختلاف توجهتنا حرية مصر
اما بقه بخصوص الحرية لمنعم وغيره لانهم حد منا ولازم ندافع عنهم ومتيقلي ده اقل حاجه نقدمها لنا ضيعوا زهرة شبابهم عشا البلد دهخ ؟ ولا انت ايه رايك ؟

واحد مصرى يقول...

يظهر ان مقولة السجن للرجالة صحيحة...الرجالة اللي لسة بيقدروا يحافظوا على مبادئهم الى هذا الحد.... هذا لا يعني ان من ظل خارج السجن ليس كذلك بس الحقيقة ان النظام الفاسد لا يقدر على سجن مصريين كتيييييييير .... سلامي و تقديري و تحياتي لعبد المنعم و جميع المدونين الشرفاء

البتول يقول...

الحمد لله ان منعم قدر يكتب حاجه وتوصل انا سعيده جدا وربنا يفك كرب كل مكروب ان شاء الله قريب

شارك مع اصدقائك

Share |