الاثنين، 28 مايو، 2007

الاخوان ومسلسل جديد من التبريرات واهدار حقوقهم

كالعادة طالعتنا الصحف ووسائل الاعلام بخبر عن لقاء بين مجموعه من نواب الاخوان بمجلس الشعب مع مجموعه من نواب الكونجرس وكالعادة ايضا طالعنا مجموعه من قيادات الاخوان بمسلسل من التبريرات حول اللقاء وعن ما جري .
الامر الذي يتكرر للمرة الثانية خلال بضعة اسابيع حيث لم يمر سوي ثمانية اسابيع علي اللقاء الذي حدث في منزل السفير الامريكي في القاهره بين رئيس الكتلة البرلمانبية اللاخوان وزعيم الاغلبية بالكونجرس .
لم اكن انوي الكتاب في هذا الامر بسبب كثرة الاحداث حولنا وبسبب انشغالي بسبب الامتحنات الا انني رايت ان الحدث يتكرر بنفس السيناريو من قبل الاخوان والحكومة وهو ما استفزني للكتابة فيه .
وقبل ان نبدا في الحديث عن الامر نراجع التفاصيل التي تتكر كل مرة .
المشهد 1 : مجموعه من نواب الاخوان يقابلون مجموعه من نواب الكونجرس والذين غالبا ما ينتمون للاغلبية الديموقراطية بالكونجرس ليدور حديث محفوظ عن رفض نواب الاخوان لاحتلال العراق والسياسية الامريكية بالمنطقة وسياسية امريكا تجاه القضية الفلسطينية .
مشهد 2 : تخرج صحف الصباح تتحدث عن لقاء تم بين الاخوان والامريكان وينقسم الاعلام الي قسمين قسم يتحول لابواق ضد الاخوان تتهمهم بالعمالة لامريكا وجزء اخر يظهر فيه قيادات الاخوان لتبرر اللقاء وتروي ما حدث فيه بالحرف وتقول كالعادة ان الامر لم يكن يخص شان داخلي مصري ولا يخلوا المشهد ايضا من بعض الصحف التنويرية اياها - ذي صحيفة أمن الدولة الرسمية اياها - لتفرد صفحات كاملة تتحدث فيها عن اسرار اللقائات الظلامية بين الاخوان والامريكان .
اما هذه المرة فقد تم زيادة مشهد جديد وهو خروج السفير سليمان عواد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية لينتقض اللقاء ويقول لما لا تتم هذه اللقائات مع نواب حماس بفلسطين في طريقة واضحة جدا لاستفزاز مشاعر الراي العام .
لا اعلم لما كل هذه الضجة وكل هذه المهاترات حول لقاء طبيعي جدا وعادي جدا من المفترض ان يحدث بين النواب البرلمانين حول العالم ؟
هل لان المتهم - اقصد الملتقي بهم من قبل نواب الكونجرس - اخوان ؟
أم لان نظامنا يعادي النظام الامريكي ويعتبر اي لقاء بين نواب مصريين وامريكان هو نوع من انواع العمالة في مشهد مستوحي من الحقبة الناصرية ؟
وبالطبع الاجابة علي هذا السوال سهل فكل هذه الضجة لانهم اخوان وهو امر لا يخفي علي احد
ولكن السوال الاولي بالاجابة لماذا يبرر الاخوان كل هذه التبريرات ولماذا يفردون الصفحات تلو الصفحات في تبرير مثل هذه الامور التي هي من حقوقهم الاصيلة ؟
فيكفي انه في السادسة صباحا طالعني صوت الدكتور عصام العريان علي موجات البي بي سي يبرر ما يحدث وكنت اتمني ان يرد علي المذيعه بقوله وهو فيها ايه يعني لما يقابلوا نواب من الكونجرس هو ممنوع ؟ بس كده بمنتهي البجاحة
اتذكر جيدا بعد اللقاء الاول والذي تم في منزل السفير الامريكي تدوينه اخي وصديقي عبد المنعم محمود - فك الله اسره - والذي اخد يروي فيها ما حدث بين السيناتور لامريكي ستيني هوياروبين سعد الكتتني بالحرف وقتها اعجبت جدا بالتدوينه ولكن سالت نفسي وهل مطلوب منا ان نروي كل ما حدث حتي يطمئن " القلقون " ؟
وهل بعد ما روينا ما حدث سكت الصوت واطمئن " القلقون " ؟
وهل يستحق لقاء لم يتجاوز الاربع دقائق تدوينه يستغرق قرائتها ربع ساعه فما بالنا بكم ما نشر حول هذا الموضوع والذي قد يستغرق ايام في قرائته
الامر مستفز للغاية ومثير للسخرية
فالمشكلة من وجهة نظري في طرفين
السلطة التي تري ان من حقها وحدها الاتصال بالعالم وانه حكر عليها دون غيرها ولكم في ايمن نور عبرة لانه تجرأ واتصل بالامريكان واصبح لدي بعض الامريكان أهم من مبارك نفسه
والطرف الاخر هم الاخوان الذين اصبحوا يتفنون في التفريط في حقوقهم
ولست مبالغا في كلمة يتفنون في التفريط في حقوقهم
فهم اعتقل لهم المئات وسكتوا
منعوا من جميع انواع الانتخبات وسكتوا
اغلقت في وجوههم كل الابواب وسكتوا
شردوا وطوردوا وصودرت اموالهم وسكتوا
اعتقل نوابهم المحميين بموجب الحصانة وسكتوا
بل ليصل الامر لتسليم انفسهم لامن الدولة ان صادفت ان داهموا منزل احدهم لاعتقاله ولم يكن موجود فيه ( كان ناقص يقدموا اعتذار ليهم كمان )
واخيرا يساومون علي حقهم في اللقاء بالاخر والحديث معه
كنت اتمني ان يكون رد الاخوان قويا بخصوص مثل هذه الامور ولن اقول هنا ان اللقاء تم بطلب من فتحي سرور رئيس المجلس او داخل قاعات المجلس او مثل تلك التبريرات فمن حق الاخوان ان يقابلون من يشائون في اي وقت يشائون في المكان الذي يرغبون - والي مش عاجبه يشرب من البحر -
اما بخصوص صحافتنا الغراء فلا استطيع اللوم عليها فهي تجد من مثل هذه اللقائات مادة خصبة للكتابة وبضاعة لها زبونها فلما لا تكتب ؟ ولما لا تفرد الصفحات ما دام كل يدلوا بدلوه سواء من قبل رئاسة الجمهورية وحتي الاخوان مرورا بروساء الاحزاب والنواب والوزراء والمثقفين واي حد معدي في الشارع .
واتذكر جيدا احد المواقف التي حدثت لي مع احد اصدقائي والذي يعمل بالمكتب السياسي لاحد السفارات الاجنبية في مصر وكنت في هذا اليوم علي موعد لالتقي به واتصل بي وطلب مني المرور غليه بمقر عمله بالسفارة ليصحبني للغداء في احد المطاعم القريبة من السفارة وكنت يومها اضع دبوس بدلة عليه شعار الاخوان المسلمين وقبل اقترابي من السفارة خلعت الدبوس وبعد ان النهينا غدائنا وكنا متجهين لاحد الموتمرات وفور دخولنا القاعه قمت بتثبيت الدبوس مرة اخري وعندما سالني عن السبب قلت له انني خلعته خوفا من ان يراني احد الصحفيين اياهم وانا ادخل للسفارة فيفرد صدر صفحة جريديته الاولي لخبر بعنوان انفراد جريدة مش عارف ايه تنشر تفاصيل اتصال الاخوان بدولة بطيخ استان وتروي تفاصيل لقاء احد قيادات الاخوان مع سفير بطيخ استان في السفارة البطيخية في القاهره
مع العلم ان عمري لا يتجاوز 21 عام لكن الصحفي الامعي سيجعلني بقدرة قادر زعيم اخواني ويجل من صديقي الموظف بالمكتب السياسي سفير الدولة كلها .
اخيرا احب ان اووكد انني لا استطيع اللوم علي النظام فهو يدافع عن نفسه وعن بقائه المرتبط بان يظل شعبنا في القمقم ولكني لا استطيع ان اخفي لومي للاخوان لانهم لا يزالون يساومون علي حقوقهم .
واما بخصوص من لا يزالوان يتحدثون عن العمالة للخراج اهدي اليهم هذه الصور لعلهم يخرسون

وكفاية كده الباقي انتم عارفينه

هناك 7 تعليقات:

البتول يقول...

فعلا احيانا الموضوع ده بيغظني وكاننا علي راسنا بطحه زي ما يقولوا نعظم زنجل من لا يستحق التعظيم ونقدر من شان من لا يستحق التقدير هم يفعلون ما يحلو لهم وابواق وسائل الاعلام ليس لديها الا جملة كما في امريكا مثل التجربة الامريكيةكما فعل الشعب الامريكي وكانها كعبتنا نتجه اليها كي لانضل علي الاقل عندما يتحدث الاخوان مع الامريكان فالكل يعلم باي مرجعية يتحدثون....دي وجهة نظري الشخصية ولا تمثل راي احد والله اعلم

القادم من الريف يقول...

السلا م عليكم
الا خ العزيز
الاخو ان يدو رون فى دائره مغلقه من التخبط ار صدها من فتره بعيده فا نا ملتزم فى صفوف الجما عه من فتر ه كبيره ولا تريد الجما عه الاعتر اف با خطا ئها والسما ع للاجيا ل الجديده وحتى عندما يسمعوننا فهو السما ع لفض المجا لس والتر ضيه مو اقف الاخوان تفتقد الى الر ؤيه السليمه وتعبر عن ازمه عميقه فى دائر ة صنع القر ار دا خل الجما عه

تحيا تى

محمد شاكر يقول...

معلش وهل هو صح ن الواحد كل ما بيفكر فيه يقولو علنا ......انا الحقيقه مستاء جدا من اللي بيفكر بصوت عالي بالشكل ده يعني مش من حقنا أبدا ( من وجهة نظري الخاصه طبعا) ان الواحد يفكر وكانه بيتكلم باسم الجماعه ...مينفعش علنا اقول وايه يعني لما نغير الشعار ...مينفعش اقول ان احنا بنقعد على القهوه يا ريت تكلم على نفسك ومش باسلوب الجمع ومينفعش أقول علموا أنفسكم التمرد والدهشة ورمي الأحجار وان لازم نغير الشعار يا ريت كل واحد يعرف ان الكلام اللي بيقولو لازم يكون شخصي بيه هو فقط وينفعش حتى مجرد اثارته وندخل السنما عاوزين نعرف لان الناس بينتظروا زله واحده بس وللاسف كتير منا بياخد الموضوع ده من مدخل الانفتح على المجتمع

أحمد عبد الفتاح يقول...

أ / محمد
ده راي الشخصي البحت ولم اقول ولو مرة انني اتحدث باسم احد
فانا لم اتحدثباسم الجماعه
اذن فلا اساس لاتهام حضرتك
ويا سيدي لو عايز علموا أنفسكم التمرد والدهشة ورمي الأحجار اتعلم مش عايز وفرت
وعلي فكرة
انا اه بقعد عالقهوه
هي حرام ؟

محمد شاكر يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
محمد شاكر يقول...

انا مش عارف ليه حضرتك خدت الامر كأني بتهمك مثلا او كده وانا قولت ده رأي شخصي ممكن حضرتك ترميه في البحر وممكن تقتنع بيه انا مش بتهم حد دي مسئله ترجع لكل واحد لكن انا بتكلم على النقد العلني يعني اذا كنا نريد نقدا بناءا لا يتم بالاسلوب ده ...لو عاوز أغير بجد مش حعمل كده ....لو عاوز أعبر عن رأيي برضه مش حعمل كده احنا مش لوحدنا احنا في مؤسسه كبيره وللاسف نحن ينتظر منا زله واحده
وعرض الازهر ما هي بدأت بقكره وبعدين طبقت وحضرتك عارف كيف كانت العواقب!!! تحياتي لحضرتك وياريت متزعلش من رأيي

والحاره سد

Soldier of ISLAM يقول...

أن رأيى من رأى محمد شاكر ربما تكون وجهة نظرك الشخصية صحيحة أو خاطئة فان كانت خاطئة فقد أقنعت بها الأخرين و رسمت صورة للاخوان مشوهة لمن لا يعلم عنها شيئا عليك أن تعام أن ان كان هناك أمر من أمور الاخوان رأيت أنها خطأ و يجب أن تتصلح فلن تصلحا بمقالك هذا و لكن ستزيد الطين بله و يجب أن تعلم عندما ترى أمر من أمور الاخوان من رأيك أنها خطأ فهناك سياسة يجب أن تتبها و ليس من حقك أن تكتبها هكذا على الملأ
و على فكرة القهوة مش حرام بس أهم
حاجة متشربش شيشة

تحياتى

شارك مع اصدقائك

Share |