الجمعة، 10 أكتوبر، 2008

حتي لا ننسي يوسف طلعت

عرفت يوسف طلعت من خلال احد الاماكن التي كنا سنعمل فيها سويا ، وبالرغم انه لم يتسني لي انا اقابله الا مرة او مرتين الا انني سمعت عنه كثير عبر الكثير من الانشطة التي شاركت فيها.
للاسف لن استطيع الكتابة عن يوسف طلعت الكثير لكني وردني عبر بريدي لالكتروني هذه التدوينة وقعت باسم اشتراكية وجدت يها كل ما كنت اود ذكره عن يوسف طلعت .
اتركم مع التدوينة
----------------------------------

"أنا مش عايز اتنسي" .. كانت هذه هي كلمات "يوسف طلعت" أحد كوادر الاخوان المسلمين في 8 أكتوبر، مساء اليوم السابق لتسليمه لنفسه لأمن الدولة. آخر لقاء لي مع يوسف كان بمؤتمر القاهرة الدولي السادس (الذي تنظمه الحملة الدولية لمناهضة الاحتلال الصهيوني والأمريكي ) بأواخر شهر مارس الماضي وفي حينها كان طلعت هو المراسل والمنسق الاعلامي للإخوان المسلمين بالمؤتمر.

يوسف طلعت شاب يعمل كصيدلي ويسكن بمركز بدر في محافظة البحيرة وقد تزوج منذ حوالي الشهر والنصف، وهو أحد أبرز نشطاء الحملة الشعبية لفك الحصار عن غزة، تلك الحملة التي نجحت في إعادة قدر من الزخم الواجب لقضية شعب غزة الباسل بنفس القدر الذي أضرت وفضحت فيه النظام المصري .

عندما كلمني يوسف كان قد قرر تسليم نفسه لأمن الدولة، وكما جرت العادة رأيت أنه من واجبي أن أثنيه عن الفكرة، وبدأت بالقول بأننا "أبعد ما نكون عن دولة القانون" و هؤلاء "أناس بلا ضمير"، .. "يا يوسف دول لو إديتهم إيدك حياخدوا ذراعك ويقرقشوا عضمك". لكن، في الواقع جاء رد يوسف علي مفحما فصمت. فعلى حد قوله قوات أمن الدولة شبه مقيمة بمنزلهم منذ أول أيام عيد الفطر، أما محل الذهب الذي يمتلكه والده فهو مغلق وعليه حراسة ليل نهار. قال لي أن هذا الوضع يسبب الكثير من الضرر لأمه وأخوته فضلا عن وقف حال محل الذهب ومخاوف والده من سرقة المحل.

أنتهت المكالمة بأن قلت له "كفارة مقدما" جاءت على غرار نعيما مقدما، لكني أعدت الاتصال لأحذره قائلة بأنه لا يوجد أي ضمان برفع الحراسة عن محل الذهب وجلاء احتلال المنزل، لكنه أصر بأنهم قد أكدوا على والده أنه في حالة تسليمه لنفسه سينفذوا وعدهم. ختم يوسف كلامه بأنه يجري اتصالات تضمن له معرفة أكبر قدر من الناس بما يعتزم عمله وعادها مرتين "أنا مش عايز اتنسي".

قمت في اليوم التالي بالاتصال بهاتفه المحمول فرد علي أخوه د/ عمر وأكد لي أنه قام يتسليم نفسه. أما اليوم 10 أكتوبر فقال لي أنه وردت إليه أنباء تؤكد ترحيله إلى دمنهور وبأنه سيتم عرضه غدا على النيابة في التجمع الخامس.

المصدر تضامن

ليست هناك تعليقات:

شارك مع اصدقائك

Share |