السبت، 11 أكتوبر، 2008

عاجل : حياة شخصين في خطر

الامن يتعنت في نقل بلال للقصر العيني ويخفي تقريره الطبي
كتب أحمد عبد الفتاح وهبة مصطفي لاخوان أون لاين :
رفضت الاجهزة الامنية نقل بلال محمد عبد الرحمن المذيع بقناة الناس الفضائية والمحبوس علي ذمة قضية الدكتور عبد الحي الفرماوي والذي اصيب اليوم بحالة اغماء اثناء عرضه علي النيابة وتبين فيما بعد انه يعاني من كسر في القفص الصدري ادي الي الضغط علي عضلة القلب من مستشفي البنك الاهلي الي مستشفي القصر العيني .
الاجهزة الامنية بررت تصرفها هذا بالتقاط أحد الافراد الذين كانوا يرافقون بلال صورا له اثناء دخوله الي المستشفي واصر ضابط المباحث عدم السماح بنقل بلال الا بعد تسليم الصور ومن قام بالتقاطها اليه ، وبعد ان قام عبد الرحمن طلعت ( الشاب الذي التقط الصور ) بتسليم الصور للضابط قبض الضابط عليه وامر بتحويله في سيارة الشرطة الي قسم شرطة الخليفة ، مع اصراره في الوقت نفسه علي عدم نقل بلال من مستشفي البنك الاهلي حيث لا يزال بلال حتي الان موجود بقسم الطوارئ بالمستشفي في حالة تقترب من حالة الاحتضار .
في الوقت نفسه رفضت ادارة مستشفي تسليم محامي بلال صورة من التقرير الطبي الخاص به والذي يوضح ان بلال مصاب بكسر مضاعف في القفص الصدري يضغط علي عضلة القلب وان حالته خطيرة للغاية تستدعي نقله الي مستشفي القصر العيني حيث توجد العناية الازمة لحالته .
الغريب في الامر ان القوة التي اتت لاصطحاب عبد الرحمن الي قسم الخليفة كانت تتكون من اربع سيارات شرطة من اربع اقسام شرطة مختلفة حضرت الي المستشفي في اقل من خمسة دقائق في حين ان القوة التي من المفترض ان تصاحب سيارة الاسعاف التي ستقل بلال الي القصر العيني لم تحضر حتي الان بالرغ من من مرور أكثر من سبعة ساعات علي اصابته .

ليست هناك تعليقات:

شارك مع اصدقائك

Share |