الاثنين، 6 أكتوبر، 2008

أمسك حرامي ... قصدي أمسك صحفي



صورة تخيلية لمطاردة اليوم

لم أكن اتخيل يوما من الايام ان اجري في وسط شوارع وسط البلد التي طالما همت فيها علي وجهي اناء الليل واطراف النهار ومن خلفي يجري أكثر من خمسة أمناء شرطة من جهاز مباحث أمن الدولة وهم يصرخون بعلو صوتهم أمسكوا الحرامي ده .
قد يظهر الامر غريب ولكن لمعرفة التفاصيل اسمحوا لي ان ارجع بكم لبداية القصة
البداية كانت من امام نقابة الصحفيين ففي صباح اليوم واثناء توجهي للحاق بقافلة فك الحصار عن غزة والتي كان من المقرر ان تنطلق من أمام النقابة فوجئت بتليفون من صديق يقول لي " أحمد متركبش المترو محطة المترو مقفولة وبيقبضوا عالناس " المهم أني وصلت اخيرا حتي نادي القضاة ولمعرفة تفاصيل الي كان بيحصل والاجرائات الامنية ممكن تشوفوا الموضوع ده .
المهم
عند نادي القضاة تم منعي مع زميل ليا في الموقع ود / الجليل مصطفي و د / يحيي القزاز ولكن ربنا ارسل لينا أحد مستشاري نادي القضاة واصطحبونا داخل النادي .
بعد فترة وصلني تليفون الوتمر الصحفي للقافلة هيعقد امام مبني لاهرام خرجت من النادي مع صديقي في العمل وعندما وصلت الي السفارة الموجودة جنب نادي القضاة وجدت 3 من نواب الاخوان المسلمين في مجلس الشعب منهم النائب محسن راضي عضو نقابة الصحفيين وللاسف مكنتش عارف اسامي النائبين الاخرين .
بعد السلام قال لي صديقي " أحمد متاخد صورة للنواب وهما واقفي كده " الفكرة عجبتني وخرجت الكاميرا من الشنطة الكبيرة الي كانت علي ظهري وفيها الاب توب والكاميرا الكبيرة وكاميرا تانية صغنوة ، المهم خرجت الكاميرا وصورت النواب 3 صور وعلي شمال كانت كل حضود الداخلية المحاصرة للنقابة واقفة الشيطان وزني وليت بسرعه ناحية الحشود وخطفت خمس صور بسرعه ، زميلي والنائب مجسن راضي لاحظوا ان فيه ناس خدوا بالهم مني م بتوع الداخلية فلميت الكاميرا بسرعه ومشيت انا وصاحبي بس مشينا بالراحة عشان منلفتش نظر حد في اتجاة شارع طلعت حرب .
مفيش خطوات ولاحظت ان فيه محموعه كبيرة جاية تجري ورايا ووري زميلي فبدانا نجري بسرعه عند تقاطع طلعت حرب مع عبد الخالق ثروت كان هناك لكثير من عساكر المرور وكان ول عدد الي بيجروا ورانا لاكثر من خمسة من أمناء الشرطة وضباط كلهم من أمن الدولة باللبس المدني شاورت لصديقي انه يدخل طلعت حرب لانهم مش عايزينه هو وكانا عايزيني انا وجريت انا مكمل شارع عبد الخالق ثروت ، عند اللحظة ده كان كلاب الداخلية قربوا مني شوية وبدوا يصرخوا أمسكوه هاتوا الواد ده وبدا عساكر المرور واقفين مش عارفين يعلموا ايه المهم عديتهم ووصلت لاول الشاوربي وروحت دخلت الشاوربي قلت لان الشارع ليه مداخل كتير وممكن اهرب فيه .
جوه الشواربي المطاردة خدت شكل تاني أكثر من خمسة أمناء شرطة بيجروا ورايا ومعاهم شوية عساكر وبيزعقوا امسكوا الحرامي ده هاتوه وده طبعا وسط زهول كل تجار شارع الشواربي ، في الاول حاول شابين يوقفوني زقيتهم وعديت وخصوصا انهم مكنوش عايزين يمسكوني قوي بعدها بشوية لقيت راجلين كبار في السن واقين بيحاولوا يمسكوني وانا بحاول ادخل شارع جانبي استخبي فيه بصراحة اتكسفت ازقهم وخاصة أن واحد فيهم ان حاج كبير وعيب قوي ازقه وبالفعل مسكوني .
ووصل ورايا كلاب الداخلية الي كانوا بيجروا واريا الراجل الي مسكني قال لهم مش هسلمه ليكم القسم يجي ياخده لكن انا معرفكمش فقالوا له احنا مباحث المهم انا قلت له انا صحفي وهما بيعملوا كده عشان كذا وكذا وكذا وانا بحكي كان فيه يجي 4 ضباط من امن الدولة وصلوا للمنطقة بعد ما الكلاب بلغوهم انهم مسكوني في الشواربي وكنت انا عملت كام اتصال بلغت فيه اني ممسوك .
الضباط حاولوا يفتحوا شنتطي انا رفضة وشديت معاهم ورفضت اتحرك من مكاني لحاد لا ربنا بعت لي الثلاثة نواب الي كنت واقف معاهم والي اكتشفت انهم كانوا بيجروا ورانا هما كمان عشان يلحقوا الموقف .
وبدات المشاورات والمحاورات والمهاترات كلاب الدخلية عايوين ياخدوني وياخدوا الكاميرا والنائب مجسن راضي يقول لهم ده صحفي وده شغلته اخدوني جوه محل وحجزوني فيه لاكثر من ساعتين وهما بيقلبوا في الكاميرا وشد وجزب أمتد كمان ساعه ووصل الامر في الاخر انهم هيسبوني بس بشرط هياخدوا كارت الميموري وفي الاخر رجعوا ليا الكاميرا والكاميرا التانية الصغيرة بعد ما فرمتوها والبطاقة بتاعتي وبعد طبعا ما فتشوا كل حاجه حتي فلاش الكاميرا .
وفي الاخر طبعا احب اذكر ان كل الي حصل معايا ده لا يعتبر الا جزء من الي حصل مع اكثر من 100 معتقل أعتقلوا النهرده في الاحداث ويمكن انا كان حظي حلو ان ربنا وقف لي ثلاثة نواب مرة واحدة خلصوا الموضوع .
الحكاية ممكن تكون خلصت لحاد هنا لكن انا احب احكي جزء تاني صغير .
بعد كل الي حصل فكرت اني محتاج اقعد مع نفسي حبة وروحت انطلقت الي سوق الحميدية بيتي الي بحس فيه بالراحة واول ما دخلت استقبلني أحمد فتي الحميدية الرائع قالي مالك قلت له بخير بس الحقني بلمون ساقع .
قعدت وانا سرحان وأحمد كان كالعدة مشغل الراديو بس المرة ده كان شغال فيه اغنية بالرغم من اني سمعتها مليون مرة بس كنت حاسس انها المرة الاولي الي بسمعها فيها لدرجة اني دمعت وانا بسمعها ومقدرتش اكمل وقمت وسيبت اللمون
اسيبكم مع الاغنية



في النهاية أحب اقول كلمتين
الاولي لكلاب الامن أعملوا الي تحبوه هنفضل طول ما فينا نفس نرصد أنتهاكاتكم بكاميراتنا

التانية بقة لناس كثير قوي قابلوني النهرده وكانوا بيقولوا ليا لا حول لله يارب أنت يا ابني ليه عامل في نفسك كده انت شاب ذي الفل وابن ناس ومن الناس دول تقريبا كل تجار الشاوربي أحب اقول لهم برده فيه امل مهما حصل وانا متاكد انه ان شاء الله هنخلق لابنائنا حياة افضل من الي احنا عايشينها علي الاقل لما يكبروا مش هيلاقوا كلاب الداخلية وهما بيجروا واراهم ويقولوا أمسك حرامي لمجرد انهم فكروا يمارسوا حقهم
خبر بقه حلو عالماشي
رغم كل الي عملوه معايا انا بحمد الله قدرت اهرب صورتين هما مش حلوين قوي بس شغالين
هما دول يارب يعجبوكم


واولا واخيرا احب اشكر ناس كثير قوي وقفوا جنبي النهرده وسالوا عليا واهتموا يطنوا عليا انا اسف مش هقد اذكر ولا اسم لانهم كثير وقي ولو قلت اسماء أكيد هنسي كتير منهم وكفاية تعرفوا ان بطاريات الموبيلن بتوعي فضيوا بسبب مكالمتهم يارب يخليكم ليا يارب يالي عارفين نفسهم أخوات واصحاب بجد ومتحرمش منكم ابدا ؟

هناك 12 تعليقًا:

مقاومة يقول...

الحمدلله
حمدالله على سلامتك يا مناضل
ربنا يسترها معاك دايما ويوقفلك ولاد الحلال اللي يطلعوك من أي مشكلة علشان واضح ان دي مجرد بداية وربنا معاك ويوفقك واستمر ..... انت قدها

kareem يقول...

من اول يوم شفتك وانا عارف انك مصيبه ماشيه علي الارض

رينا معاك

القعقاع يقول...

حسبنا الله ونعم الوكيل فى الظالم
بيسرق
وينهب
ويعتقل
ويصادر الأموال
ويخرب العقول

والكثير الكثير

اللهم إنك تشهد وترى
اللهم إنتقم من الظالمين
أعداء الدين

stock market investment advice يقول...

very clever.

مهندس مصري يقول...

ربنا معاك يا أحمد
ده الطبيعي من نظام صهيوني أكتر من الصهاينة
حمداً لله على سلامتك
و طمننا على باقي المعتقلين

و الأغنية جامدة جداً بس بتقلب المواجع لما تشوف البلد محتلة إحتلال مصري

حسن مدني يقول...

يا سيدي الحمد لله على سلامتك
بسيطة بإذن الله، الجماعة كان قصدهم إنك تجري عشان لياقتك البدنية،
ويشيلوا هم الصور عنك عشان ترتاح بعد الجري.
ليه سوء الظن ده؟؟

تحياتي

أحمد عبد الفتاح يقول...

مقاومة
الله يسلمك يا رفيقة
ومتشكر قوي علي المجاملة الرقيقة ده

أحمد عبد الفتاح يقول...

كريم
انا مصيبة ؟
طويب
صبرك عليا
وانا من اول يوم شوفتك وانا قلت انك ...... ولا بلاش ربنا ستار حليم

أحمد عبد الفتاح يقول...

القعقاع
انت بتدعي عالحكومة ؟
ده تهمة كبيرة قوي
ربنا يسترها معاك

أحمد عبد الفتاح يقول...

stock market investment advice
thank u

أحمد عبد الفتاح يقول...

مهندس مصري
اولا انت واحشني جداااااا
ثانيا نظامنا مش صهيوني نظامنا فاشي
ثالثا المعتقلين بخير واغلبهم خرج والحمد لله متقلقش الموضوع موضوع وقت بس ويارب نشوفك قريب علي خير

أحمد عبد الفتاح يقول...

حسن
كل عضلاتي لسه وجعاني وخاصة اني كنت بجري بشنطة ظهر كبيرة
بس سيبك كان وقت فيه سنة متعة واثارة

شارك مع اصدقائك

Share |