الخميس، 13 مارس، 2008

الشبكة العربية لحقوق الانسان تدين ملاحقة الشرنوبي وحمزة واعلاميي الاخوان




أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم استمرار الحملة البوليسية ضد الإعلاميين الذين ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين والتي طالت الصحفي النقابي عبد الجليل الشرنوبي رئيس تحرير موقع إخوان أونلاين ، حيث تم اقتحام منزله فجر أمس ، وتصادف أن الشرنوبي لم يكن موجودا في منزله وقت مداهمته، وحين علم بقرار القبض عليه ، قام باللجوء لنقابة الصحفيين ، ومازال معتصما بها حتى الآن.

يأتي هذا في الوقت الذي يظل الإعلامي خالد حمزة مدير تحرير موقع "إخوان وب" – الموقع الإنجليزي لجماعة الإخوان المسلمين -رهن الاعتقال منذ العشرين من فبراير الماضي، ليصبح مديرا موقعي الإخوان ما بين معتقل ومطلوب للاعتقال.

وتأتي الحملة البوليسية الممنهجة ضد إعلاميي جماعة الإخوان المسلمين، لشل حركة الجماعة إعلاميا في الدعاية لمرشحيها في انتخابات المجالس المحلية التي ستجرى يوم الثامن من أبريل القادم،عبر الزج يوميا بالعشرات من أعضاء الجماعة في المعتقلات دون سند قانوني، لمنعهم من الترشح في تلك الانتخابات.

وتكتسب الانتخابات المحلية أهميتها بسبب التعديل الدستوري للمادة 76 الخاصة بالترشح لرئاسة الجمهورية حيث نصت المادة 76 على أن تزكية عدد معين من أعضاء المجالس المحلية فضلا عن عدد آخر من أعضاء مجلس الشعب، هي شرط أساسي لقبول ترشيح أي شخص لمنصب رئيس الجمهورية الذي سيحل موعد انتخابه في عام 2011 .

والشبكة العربية إذ تعلن تضامنها مع الصحفيين والإعلاميين الذين تستهدفهم الحملة الشرسة، تؤكد أن حرية التعبير سواء في الصحافة المطبوعة أو على شبكة الإنترنت هي حق يكفله الدستور والقانون لكل مواطن، وتطالب الدولة بإيقاف كافة أشكال القمع والانتهاكات المنهجية ضد هذه الحريات.

ليست هناك تعليقات:

شارك مع اصدقائك

Share |