الخميس، 13 مارس، 2008

نقيب الصحفيين يتهرب من الدفاع عن الشرنوبي!!




مكرم والشرنوبي

كتب- أحمد رمضان

في واقعةٍ ليست غريبةً على مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين المصريين، تنصَّل النقيب الحكومي من القيام بمهامِّه كنقيبٍ للصحفيين في الدفاع عن الزميل عبد الجليل الشرنوبي رئيس تحرير موقع "إخوان أون لاين".

وكان الشرنوبي قد حضر إلى مكتب النقيب مساء اليوم، موضحًا تعرُّض منزلِه في الثالثة من فجر الأربعاء لمداهمةٍ من قِبل قوات أمن الدولة، وتمَّ الاستيلاء على بعض المتعلقات الشخصية من كتبٍ وأوراقٍ وCD، وكان رد مكرم عليه: "وماذا تريد أن أفعل؟!”، فقال الشرنوبي: "لقد صدر أمرٌ من وزارة الداخلية بضبطي وإحضاري"، فأشار النقيب إلى أن الشرنوبي "يعمل عملاً سياسيًّا، وأنه لا علاقةَ له بذلك، ولو كان تعرَّض للاعتقال بسبب رأيه فسيكون النقيب فداءً له"!!.

وكان رد الشرنوبي: "يعني حضرتك عاوزني أسَلِّم نفسي؟!"، فردَّ النقيب: "اسأل المحامين.. أنا لست محاميًا"، فقال الشرنوبي: "أنا رئيس تحرير لموقع، وأعبِّر عن رأيي، ومن حقِّ النقابة أن تدافع عني"، فكان جواب النقيب: "ما ليش دعوة"!!.

وهو الردُّ الذي هَمَّ بعده الشرنوبي بالخروج من مكتب النقيب مع عددٍ من الزملاء الصحفيين الذين استاءوا من رد النقيب، مؤكدين أن النقيب بهذه الردود السلبية يساند أمن الدولة، ولا تعنيه كثيرًا مشاكل الزملاء، وقد أعلن الشرنوبي بعدها اعتصامَه بمقر نقابة الصحفيين لحين حل مشكلته.

وندَّد العديد من الزملاء الصحفيين بموقف النقيب؛ حيث ترحَّموا على أيام النقيب الأسبق إبراهيم نافع الذي كان يتدخَّل لإنهاء أزمة أي زميل معتقل بصرف النظر عن لونه السياسي.

كما أعلن بعض أعضاء مجلس النقابة تضامنَهم مع الشرنوبي، ومنهم الزميلان: محمد خراجة أمين صندوق النقابة، وجمال عبد الرحيم رئيس لجنة النشاط، مؤكدين سعيهم لحلِّ المشكلة بعيدًا عن النقيب.

هناك 4 تعليقات:

abo malek يقول...

السلام عليكم
أنا رأيي الشخصى انو انتا يا استاذ أحمد وكمان تنيين تروحوا لمكتب نقيب الصحفيين ده وتقلبوا المكتب فوق دماغه
طبعا تكون متخفي شوى وحاجة من الحركات دى
وبيعينك الله اذا انكشفت
في سبيل الله ...

البتول يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
واحد ما تعرفوش يقول...

ايه يا احمد باشا هيه الديمقراطية الاجبارية وصلت عندك

shefa.elsharnoby يقول...

لكم الله ياآل الشرنوبي
فلطالما كنتم دعاة خير وأصحاب رأي حق لا تخافون في الله لومة لائم ولا تنتظرون نجدة من أحد سوى الله
ولك الله يا مصر
وربنا يستر على منجزات الثورة في مهدها
شفاء الشرنوبي

شارك مع اصدقائك

Share |