السبت، 1 مارس 2008

رسالة هامة جدا من غزة

ده نص الرسالة الي صلني عبر الميل من صديقي الغزاوي
ندعوكم أن تدعو للمجاهدين.
الآن أصوات القذائف والقصف الصهيوأمريكي .... نسأل الله النصر والتمكين.....اللهم نصرك الذي وعدت
اللهم خذ من دمائنا حتى ترضى...
آمين
كتائب القسام تخوض معركة شرسة ضد القوات الصهيونية الخاصة شرق جباليا، وتوقع في صفوفها إصابات قاتلة محققة.لا زالت كتائب القسام وحتى الساعة كتابة هذا الخبر تخوض معركة شرسة ضد القوات الصهيونية الخاصة التي توغلت شرق جباليا في منطقة جبل الكاشف.وكانت كتائب القسام قد نصبت كميناً محكماً للقوات الصهيونية الخاصة فجر السبت 1 مارس 2008، حيث تمكنت من استدراجها لمكان الكمين ومن ثم فجرت عبوة ضخمة مضادة للأفراد فأوقعت إصابات قاتلة محققة في أفراد الوحدة الصهيونية الخاصة، ومن ثم اشتبكت معها في معركة قاتل فيها جنود القسام الصهاينة وجهاً لوجه.ضراوة المعركة وشراستها دعت قوات العدو لإستدعاء عدد من الطائرات المروحية الصهيونية التي أطلقت عدد من صواريخها باتجاه منطقة الاشتباكات في محاولة منها لإنقاذ الوحدة الصهيونية الخاصة، إلا أن المضادات الجوية القسامية انطلقت بشكل مكثف الأمر الذي اضطر الطيران المروحي الصهيوني للإنسحاب مع تأكيد شهود عيان على إصابة طائرة هليوكبتر، حيث شوهدت وهي تنسحب باتجاه الأرض المحتلة.وبعيد فشل الصهاينة في إنقاذ وحدتهم الخاصة، قام عدد من الدبابات والآليات بالتقدم من منطقة بوابة ناحال عوز، حيث قامت تلك الدبابات بإطلاق نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه المنطقة الأمر الذي أدى إلى وقوع عدد من الإصابات في صفوف سكان المنطقة، حيث وصلت للمشفى جثة لأحد الفلسطينيين إضافة إلى أربعة إصابات. وقد أفادت مصادر طبية أن هناك عدداً آخر من الإصابات في المكان، حيث لم تتمكن طواقم الإسعاف من الوصول لهم بسبب إطلاق القوات الصهيونية نيران أسلحتها باتجاه سيارت الإسعاف.
شهود عيان أفادوا باستمرار المعركة حتى اللحظة، وبسماع صرخات جنود الوحدة الصهيونية الخاصة الذين لا زالوا محاصرين حتى اللحظة، حيث لم تتمكن القوات الصهيونية وبرغم من إطلاقها الكثيف للنيران من الوصول لهم وانتشالهم من ميدان المعركة.من جانبها، صرحت الكتائب وعلى موجة اللاسلكي الخاصة بها أن مقاتليها يسيطروا سيطرة كاملة على الوضع شرق جباليا، حيث أوقعوا إصابات قاتلة محققة في صفوف قوات العدو الصهيوني الذين أكد جنود القسام رؤيتهم لجثث لعناصر القوات الخاصة ملقاة في أرض المعركة، علاوة على سماع صرخات استغاثة الجنود الجرحي.

هناك تعليقان (2):

البتول يقول...

اللهم انا نشهدك ونشهد ملائكتك وحملة عرشك اننا نبرا اليك من سلبية حكامنا وليعلم اهل غزة ان كل سشهيد ه اخ لنا او ابن وكل شهيدة هي ابنة لنا او ام او اخت فهنيئا لهم بالجنة ونعزي انفسنا اننا لم نلحق بهم اللهم نصرك الذي وعددتنا ...اللهم نصرك الذي وعدتنا ..اللهم نصرك الذي وعدتنا انا قلوبنا تقطر دما لذلك الخزي المهين وذلك الدور الرخيص الذي يقوم به الحكام وحسبنا الله ونعم الوكيل

ابو اعصار يقول...

ربنا ينصرهم ويدحر الصهاينه
فعلا الواحد بيحس بالخجل من عجزه
شكرا على نشرك للرساله

شارك مع اصدقائك

Share |