الثلاثاء، 25 ديسمبر، 2007

الشفرة ... فن شرح المجتمع


ابطال ملحمة الشفرة
البعض طبعا متوقع اني هقعد هنا اعد من مناقب (الفن الملتزم ) وامدح في الممثلين الي مربين لحاهم والي شافوا في عملهم الفني الرائع الي اسمه الشفرة ان الاسلام هو الحل للي احنا فيه ده .
في الحقيقة احب اقول لكل الي متصور اني ممكن اقول الكلام الي قلته في الجملة الي قاتت " نابكم طلع علي شونة " ببساطة انا كنت داخل الشفرة وانا اه متحمس لفن اسلامي كويس بس في نفس الوقت كنت بدور علي حاجه في المسرحية تدفع اصدقائي اليساريين والليبرالين وغيرهم من التيارات لدخول المسرحية ولهذا السبب قررت ان انقد المسرحية من وجهة نظر غير مقيدة بالفن الاسلامي او الحل الاسلامي ، وبصراحة احب اقول لكم اني تفاجات بالي بشوفه .
المسرحية - من وجة نظري - كانت تقوم علي قائمين اساسيين الاول هو تشريح الوضع المصري الحالي والتشريح ده انا شفته دقيق جدا ورائع جدا ، لاول مرة اشوف قدامي نظرية توضح لي اسباب الهبل الي عايشاه مصر دلوقت ، نظرية بينت لي ليه الشعب مش بيخرج معانا في المظاهرات ونظرية هدمت بالنسبة ليا فكرة الزعيم الي هيخرج ليوقظ الشعب ويبعث الامل من جديد، نظرية بتفسر باسلوب قمة في الاحتراف نظرية الامبالاة التي يعشها الشعب لدرجة انك في لحظة هتحس ان من كتب المسرحية ده هو محلل سياسي محترف اراد ان يوصل نظرية سياسية جديدة الي العامة باسلوب رائع واخاذ .
نيجي للقائم التاني وهو الحل لما نحياه المسرحية ببساطة رات ان الحل في الاسلام ولكن مش اي اسلام مش اسلام الصلاة والصوم والدعاء وبس لان الابطال في المسرحية عملوا كده ومحصلش حاجه ولكن الاسلام الي اتكلمت عنه المسرحية هو الاسلام بمنظوره الشامل اسلام الجامع والجامعه اسلام الدين والدنيا الاسلام الي بيهتم بتربية اتباعه اكتر من اهتمامه بعددهم .
قد يختلف اغلب زوار مدونتي مع هذا الحل وان كنت انا اراه هو المخرج الوحيد ولكن الي متاكد منه كويس انك لو اختلفت معايا في الحل فهتتفق معايا في التشخيص.
من الاخر المسرحية حالة فنية فريدة محتاج ليها مجتمعنا في الفترة الحالية ومش هتخسر كتير هي كلها 3 ساعات وتزكرة ب 20 ج بس خلي بالك من دوشة العيال الصغيرة والي شايف ان ادارة المسرح لازم توضع ليها حل ، وللي مهتمين المسرحية هيعاد عرضها يومي الخميس والجمعه القادمين.
واسيبكم مع صور المسرحية







وعشان محدش يسالني السوال المحرج عن الابطال وكده ولاني احسن واحد ينسي ااسامي فده بوستر المسرحية
ملحوظة
المسرحية فثيها وجة نسائي وذي ما ظاهر في البوستر انها للرجال فقط

هناك 5 تعليقات:

Gid-Do - جدو يقول...

احمد

انا عاوز اجيب من الاخر ـ خاصة انى وعن اقتناع تام لا انتمى ولن انتمى لاى جماعة او حزب سياسى فما بالك بحزب دينى ـ اهو دة اللى مش ممكن ابدا بل المستحيل نفسه ـ بتقول ان المسرحية للرجال فقط بمعنى عدم اشتراك النساءوفى نفس الوقت بتناقد نفسك وتقول عن المسرحية

رات ان الحل في الاسلام ولكن مش اي اسلام مش اسلام الصلاة والصوم والدعاء وبس لان الابطال في المسرحية عملوا كده ومحصلش حاجه ولكن الاسلام الي اتكلمت عنه المسرحية هو الاسلام بمنظوره الشامل اسلام الجامع والجامعه اسلام الدين والدنيا الاسلام الي بيهتم بتربية اتباعه اكتر من اهتمامه بعددهم

التناقد اللى انا بقول علية ـ ازاى يبقى فية اسلام للدين والدنيا ـ وفى نفس الوقت لاغى تماما العنصر النسائى ـ الام والاخت والبنت ومش حقول الزوجة علشان ميبقاش فية عشق فى المسرحية اللى هى ـ اعنى المسرحية ـ تمثل المجتمع المنشود اقامته ـ الفكر دة بيناقد نفسة من هذة الناحية رغم ان الله عز وجل ساوى فى الحقوق والواجبات بين المراة والرجل ومن ضمن الحقوق حق الخروج الى العمل فى المجتمع مش انك تعلمها وتحجر عليها

النقطة التانية ـ اللى انا معرفش عنها حاجة وانت لم تكتب عنها ـ اين الشريك فى الوطن من اهل الكتاب المسيحى واليهودى بل اين الشريك فى الوطن الذى لايؤمن بدين ولكنة لايحارب اى دين ولا يجاهر باعتقادة ـ يعنى عايش كافى خيرة شرةـ وللعلم دة زيه زى المسلم بالاسم اللى لا بيصلى ولا بيصوم ويحمل اسم مسلم

ياريت تجاوب بكلام خالى تماما من الانشاء يقنع واحد زى حلاتى لايعرف الا لغة العلم فى الكتابة ـ يعنى حقائق وارقام وشرح لايزيد ولا يقل لشرح تجربتة العلمية ـ وعاش تلاتين سنة مسلم يمارس اسلامة فى مجتمع مسيحى ولكنة يقبل جميع الاديان ـ واذا كان فية حد متطرف فهناك قانون يطبق بحزم لحماية الاخر اللى زى حلاتى. وشكرا مقدما

أحمد عبد الفتاح يقول...

جدو عندنا
هيييييييييييييه
يبقي نفتح ساقع
بص يا سيدي
انا بقول ان المسرحية فيها وجه نسائي بس مش موجود عالبوستر يمكن جملتي اتفهمت العكس انه مفيش
ثانيا انا مقلتش ان المسرحية حلت المشكلة انا قلت ممكن نختلف عالحل بس توصيف المشكلة هو ما برعت فيه المسرحية بجد علي فكره كان فيه في المسرحية تمثيل للاقباط مثلا في شخصيات مضهرتش علي المسرح بس الابطال اتكلموا عنها في وقت ما فكروا يعملوا ثورة وشافوا انهم ضروري معاهم
يعني المسرحية ماغفلتش ده ولا حاجه
انا اسف لاني محكتش المسرحية تماما بس انا خايف احرقها للقراء بس لكن عالعموم او حضرتك هتنزل مصر قبل يوم الخميس او الجمعه القادمين فليك عندي تذكرة هدية تتفرج عالمسرحية وتطلع تقول لنا رايك في الي هتشوفه
وبمناسبة لغة الارقام فانا عاشق لها لاني طالب بكلية العلوم شعبة فيزياء
يعني الحال من بعضه

البتول يقول...

انا رايت المسرحية واعجبتني جدا ليس لانها تتناول الموضوع من منظور اسلامي فقط ولكن ان طريقة العرض جميلة الادوار مقسمة بشكل لا تشعر معه ان هناك بطلل والباقي مساعدين له كل فرد في المسرحية بطل وله دور وتحليله لسبب غيبوبة الشعوب اعجبني جدا والاخراج اشعر انه البطل الحقيقي ومع اني امراة ولكني لم اشعر بالملل لان الدور انسائي امراة واحدة احقيقة لمسرحية فعلا جميلة وتستحق ان تدخلها لتعرف انه من الممكن ان نقدم فن نظيف لا اسفاف فيه وبه فكرة وانه ليس المطلوب دائما الاستخفاف بعقول الناس كما يفعل العديد

أحمد مرسي - مؤلف ومنتج العرض يقول...

أشكركم جميعا على هذا الكلام القيم ، وليس فقط للدعم النفسي الهائل أو حتى لعبارات الثناء القيمة والغالية ولكن قبل كل هذا للفهم العميق للرسالة التي أردت توصيلها .. والذي أشعرني بقوة بقيمة ما نفعل ... شكرا لكم
بالمناسبة كان هناك مشهد كامل حول اعتداء المحتل على الكنيسة والأقباط ولكن الرقابة منعتها

سارة يقول...

جميلة جدا المسرحية دخلته من فترة وليس هذا العرض ولكني حريصة علي ان ادخلها مرة ثانية المؤلف صاحب فكر متميز جزاه الله خيرا الموضوع واحداثه لامغلاه فيها تتسم بروح الفكاهة اضحكتني مواقف كثيرة الممثلون جميعهم مترابطون والكل في واحد الاخراج مميز فعلا سعدت بالقت الذي امضيته لوؤيتها وان سمحت الظروف ساحضر العرض مرة تانية

شارك مع اصدقائك

Share |