الأربعاء، 12 ديسمبر، 2007

من ينقذ عمال مصر في موقع بناء الجامعه الامريكية

الموضوع بدا وانا راكب صندوق الدنيا - وده الاسم الحركي لقطار الصعيد - كنت راكبه من القاهره يوم الجمعه الماضي وقعد جنبي اتنين عمال بداو يحكوا مع صديق لهم ثالث قابلوه بالصدفة في القطر عن تفاصيل الموضوع
مقدرتش مسك نفسي كنت في الاول رامي ودن لكن بعد كده بقيت بكل كياني منتبه معهم ثم فتحت معاهم حوار عرفت منهم تفاصيل اكتر
الموضوع خد مني يومين أتاكد من الي حكوه ليا ومش عارف اوصف لكم اذاي الصدمة الي انا فيها من ساعتها
العمال دول كنت حاسس انهم بيحوا عن فيلم رعب امريكاني فيه الناس بتموت ومفيش بوليس او حكومة
أسيبكم مع تفاصيل الموضوع ونص الخبر الي نشر بموقع اخوان اون لاين

وفاة العديد من العامال بسبب حالات تسمم في مشروع بناء الجامعه الامريكية
كتب احمد عبد الفتاح
أصيب العديد من العمال والذين يعملون في مشروع بناء الجامعه الامريكية بالتجمع الخامس بحالات تسمم ادت الي وفاة العديد منهم هذا ولم تفصح شركة المقاولات التي يعمل بها العمال عن العدد الحقيقي للوفيات .
فبعد ان تناول العمال وجبة من اللحم فيلا طعام عشائهم وعقب خلودهم للنوم وفي حدود الساعه الثالثة من صباح الاربعاء استيقظ اغلب العمال علي حالات من المغص والاسهال والقئ الشديد وهو ما ادي لتدفاع المئات منهم اي دورات المياة واستدعي تحويل العديد منهم ممن اصيبوا بحالات اغماء الي العيادة الطبية بالموقع وحينها اكتشف الاطباء وجود حالة تسمم جماعي وسط العمال وهو ما دفع الاطباء لاخراج الحالات التي راوا انها خطرة الي خارج المعسكر داخل سيارات نقل مغطاة وفي سرية تامة بعيدا عن اعين باقي العمال .
وفي نهار يوم الاربعاء كانت الازمة في زروتها حيث شوهد العمال في الموقع وهم يسقطون من فوق السقالات بسبب حالات الاعياء الشديد كما شوهد بعضهم وهو ممد في طرقات الموقع في حالة يرثي لها ووسط حالة من الغضب والهياج تم تحويل اغلب عمال الموقع والذين يذيدون عن 3000 عامل الي العيادة حيث تم اعطائهم جميعا اقراص دواء مضادة للاسهال لم تنجح في علاج اغلبهم .
هياج العمال وغضبهم دفع ادارة الشركة المشرفة علي المشروع الي استدعاء الشرطة التي استدعن بدورها الامن المركزي والتي تعاملت مع العمال بمنتهي القسوة والعنف حيث قذفتهم بقنابل الغاز المسيل للدموع واطلقت الاعيرة النارية في الهواء لارهاب العمال .
ويليم لبيب أحد العاملين بالمشرع والذي لم يلتحق بالعمل الا من 10 ايام فقط يروي تفاصيل ماساته وتفاصيل ما فضل ان يسميه هو ايام الجحيم ويقول رأيت الموت بعيني ورايت أبناء عمومتي واهل قريتي وهم يموتون امامي ولم استطع ان اصنع لهم شئ ويضيف ويليم كان تعامل المهندسين والمشرفين المصريين معنا قمة في القسوة حيث كان المهندسين يامرون العمال الملقون في الطرقات بالعملوالا تم خصم اجرهم في حين ا المشرفين الاجانب كانوا اكثر رحمة بناء ورافة بحالنا .
ويضيف ويليم رايت ابن قريتي روماني وهو في حالة يرثي لها بجانبي بالموقع ولم استطع ان افعل له شئ اما ابن خالتي والذي يعمل معي فكان في مكان يبعد عن مكاني بحوالي 21 فدان داهل الموقع ولم استطع حتي الاطمئنان عليه وختم ويليم كلامه قائلا لم يكن لدي خيار وانتهزت اول فرصة وخرجت من موقع الموت وتركت مستحقاتي المالية وساعود الي بلدتي بمحافظة الكمنيا واتمني ان اري هناك بن خالتي وصديقي مرة اخري .
تفاصيل الماساة كثيرة ومولمة فعدد الذين اصيبوا بالتسمم غير معروف وعدد حالات الوفاة ايضا غير نعروف علي وجه الدقة ومصدر المعلومات الوحيد من داخل الموقع هم العمال الذيناستطاعوا الخروج من الموقع صباح يوم الجمعه اما ادارة شركة المقاولات فقد التزمت التكتم والصمت عما يحدث داخل الموقع .
محمود سامي موظف امن بالموقع يقول اخي يعمل بالموقع كعامل بناء وانا فرد امن في صباح الاربعاء رايت اخي امام العيادة الطبية في حالة يرثي لها استعطفت الطبيب لكي يتصرف فلم يستجب لي فطلبت أن انقل اخي الي اي مستشفي خارج الموقع ولكنهم رفضوا فدفعت الطبيب وحملت اخي الي سيارة الامن التي في عهدتي وانطلقت من الموقع الا انهم وضعوا الحواجز امامي ولكني حطمتها بمقدمة السيارة ولكن السيارة غرست في الرمال بسبب سرعتها الكبيرة وتم توقيفي واخذ اخي مني والذي لا اعلم عنه شئ حتي الان .
اما ميلاد حنا العامل بالموقع فيقول العمال بالموقع لا يسال عنهم احد فاغلبنا من قري الصعيد جئنا الي هنا للعمل نستيقظ من الرابعة فجرا لنبدا عمل مضني لا ينتهي الا في التاسعه مساءا ونتقاضي نظير ذلك 30 جنيها فقط ولهذا فعندما نموت لا يحرك احد ساكنا لنا .ظ
حاولنا مقابلة أي من مسولي شركة المقاولات القائمة علي المشروع والتي ينتمي اليها العمال المصابين ولكن الجميع رفض مقابلتنا كما رفضوا دخولنا الي داخل الموقع .
جدير بالذكر ان حالة التسمم تلك ليست حالة التسمم الاولي وسط عمال الجامعه الامريكية بل هي الحالة الثانية حيث لا تزال عالقة في اذهان العمال هناك حتي الان حادث التسمم والذي حدث الشهر الماضي وعلنت الشركة وقتها علي العمال عن وفاة عاملين نتيجة تلوث الطعام .

هناك 7 تعليقات:

Amr Magdi يقول...

رائع جدا يا أحمد

برافو بجد

دا ممكن يكون سبق صحفي رائع

إبراهيم الهضيبي يقول...

موضوع جيد، جزاك الله خيرا
أقترح التواصل مع بعض الطلبة المسؤولين عن الأنشطة الصحفية بالجامعة لطرح الموضوع هناك
إن كنت ترى ذلك راسلني وسأوصلك ببعض هؤلاء

أبوشنب يقول...

صعايدة

ومسيحين

وامريكان

ايه العنصرية دي كلها

دي قضية رأي عام ملهاش حل

بس ما تركبش القطر تاني لأحسن تولع في البلد كلها وانت نازل منه

غير معرف يقول...

خبطةرائعة..

غير معرف يقول...

طب وبعدين اين نجد باقي التفاصيل ما حدث متوقع من دولة تستهين بااروح ابناءها ولكن كيف ستصل الي بقية الموضوع هذا هو لسؤال

newegyption يقول...

معروف ان ارخص حاجة فى مصر هى المصريين وخصوصا الغلابة منهم حسبنا الله ونعم الوكيل وربنا يكون فى عونهم
http://newegyption.blogsome.com/

أحمد عبد الفتاح يقول...

الشباب وامدونين الاعزاء المعلقين
كان بجد نفسي اعمل حاجه للعمال دول بس وقدرتش ويمكن الموضوع ده يبقي نوع من اواع تبرائة النفس امام الله
اتمني بجد نقدر نعمل لهم حاجه
وشكرا لتعليقاتكم

شارك مع اصدقائك

Share |