الاثنين، 20 أبريل 2009

يوميات مصور معهوش "تسريح "


بجد تعبت
وصلت لمرحلة من التعب لا توصف
لدرجة اني شكيت النهرده في جنسيتي المصرية التي لا أحمل غيرها من يوم ما ولدت وسالت الضابط هي مش البطاقة ده يعني انا مصري ؟
انا هحكي لكم الحكاية من الاول يمكت الاقي عندكم الحل .
الصبح اتصل بيا مديري وبلغني اني المفروض النهرده اعمل اللبوم صور عن أحتفال المصريين بشم النسم
عادي خالص


موضوع سهل وبسيط ومفهوش اي حاجه
هنزل اصور ناس بتاكل فسيخ وبتعلب في الجنانين ورايحين القناطر في المراكب
قلت برضه فرصة اخرج من جو الشد الي في الشغل
خرجت في اتجاه التحرير ... باعتباره هو السنتر للاحتفالات ده
وقبل ما اوصل التحرير وتحديدا فوق كوبري 6 أكتوبر ( الي بتسميه الشرطة كوبري الملتقي مش عارف ليه ) وقفني أول عسكري وسالني سوال جديد عليا خالص قال لي " أنت معاك تسريح ؟" قلت له يعني ايه تسريح ده ؟ أنا معايا كارنية الصحافة ووريته له قالي " مينفعش لازم تسريح " وراح هوب مطلع الاسلكي وبلغ انه قفش واحد بيصور فوق كوبري الملتقي ومش معاه " تسريح" وبلغهم بكل بياناتي المهم من هنا لهنا روحت للضابط .
الضابط سالني عن الكارنية والبطاقة وريتهم له قعد يرغي في الاسلكي نص ساعه ويبلغ ناس ببيانتي والناس تبلغ ناس وبقيت سامع كل أجهزة الاسلكي الي في ميدان التحرير وعلي الكورنيش وهي بتردد أسمي وأسم الجرنان وبياناتي .
المهم في الاخر الضابط قال لي هو لازم تصريح ، قلت له تصريح منين ؟ ثم انا معايا كارنية صحافة يبقي ليه تصريح فرد عليا وقال " والله انت معاك حق راح متكلم تاني في الاسلكي والمرة ده قال لي خلاص خليك عالكورنيش وصور ومحدش هيكلمك " .
قلت " فرجت " أتحركت ناحية مرسي المراكب الي قدام شيرتون ولسه برفع الكاميرا لقيت عسكري جديد وسالني سوال مهم جدا قال لي " أنت معاك تسريح ؟" قلت له " هي حكاية منا لسه مكلم الضابط " قام موديني عند مكان كان قاعد فيه 2 لوئات ويجي 15 ضابط منهم حبيب قلبي سموئل أبو سحلي حظي وقع مع سموئل العسكري وداني ليه راح سموئل سئلني السوال الجامد جدا الي هو " أنت معاك تصريح ؟" قلت له لا وحصل كذا كذا كذا ومن شوية " فقال لي " لا الي كلمك مش ضابط " قلت له امال ايه عمود نور " قال لي " لا هو ضابط مرور " قلت له " كان لابس مدني يعني مباحث ومعتقدش ان فيه مباحث مرور " قال لي " لا هو كان بيوزعك ومش هتصور الا بتصريح من ادارة العلاقات العامة من وزارة الداخلية " قلت له طب سوال " هو انا لو صورت بكاميرا صغيرة ديجيتال حد هيكملني ؟ " قال " اذاي يعني هو ممنوع وخلاص " فقلت له وانا بشاور علي سائح ومراته كانوا بيتصوروا عالنيل " طب والسائح ده معاه تسريح ؟" فقال لي " انت بتضيع وقتنا لازم تصريح ".
سبت الاخ سموئل واتجهت ناحية مبني لاذاعه والتلفزيون حيث تكررت القصة للمرة الثالثة بنفس التفاصيل بس المرة ده لما سبت الضابط روحت علي روض الفرج .
فاضل اقول حاجة واحده بس وهي ان الي حصل لي ده تقريبا بقه بيحصل ليا كل يوم زمان كانوا بيقولوا لنا لازم كارنية صحافة ودلوقت بقم بيسالونا علي " التساريح "الغريبة الي عمري ما شوفتها مع اي حد .
المهم لو حد سمع عن حد شاف حد معاه " تسريح " يبقي يبلغني .

هناك 12 تعليقًا:

عاشقه الاقصى يقول...

هما دايما كده

حظك معهم تمام اوووووووووى

عموما انا اول مره أعرف وأسمع الحكايه دى

بس هيه كلمه تصريح

بقت تسريح عندهم

ولا آيه؟

دمت بخير

صوت الحق يقول...

يا سلام يعني انا لو معايا الكاميرا الديجيتال بتاعتي و جيت اصور هيسكوني و يقولولي فين التسريح

ربيع يقول...

روحوا اتعلموا عربي و بعدين اتكلموا ، تصريح من صرح ، صرح هنا يعني بنى أو شيد ، انما مش معناها سمح أو اتاح
تسريح أصح و أدق ، لانه بيسمحلك انك تسرح في أي مكان و تروح أي حته و تعمل اللي انت عايزه ، ماسمعتوش عن سرح القطيع في الوادي ، أو خد تسريح من الوحدة ؟
اتعلموها بقى

أحمد عبد الفتاح يقول...

عاشقة الاقصي
فرق تعليم بقه

أحمد عبد الفتاح يقول...

صوت الحق
يعني عايز تحوز كاميرا بون ترخيص
وتصور بدون تصريح
وناقص كمان تطبع الصور بون اذن ويسيبوك ؟
ده انت المفروض تتحول لمحكمة الجنيات دول 3 تهم يودوك وراء الشمس

أحمد عبد الفتاح يقول...

ربيع
ده ايه التصريف اللغوي للكملتين ده ؟
انا مشوفتش كده في حياتي
الله يرحمه سيبويه لو كان سمع الكلام ده كان عرف انه كان بيهرج مش بيحط قواعد النحو

غير معرف يقول...

كل ده حصلك يابوحميد النهارده بس انت اصلك طيب ومكشمتش في وشهم هو انت بتصور حاجه عسكرية كنت؟

أحمد عبد الفتاح يقول...

طيب يا جماعة الاول نوضع
غير معروف ده عمرو دياب زميلي المصور في اليوم السابع بس هو معرفش يحط اسمه
اما بقه بخصوص طيب ده يا عم عمرو انا هسيب قراء المدونة يرودوا عليك
قال انا مبكشمش قال

عاشقه الاقصى يقول...

كنت بدأت أراجع معلوماتى النحويه فى حوار تسريح ولا تصريح

بس اكتشفت انها هزار

.............

بس هما أكيد يا استاذ أحمد حافظين شكل حضرتك من كل المظاهرات ولا حاجه

وبعدين حضرتك حظك حلو جاد معاهم

دايما يحبوا تأنسهم شويه

ألِف يقول...

حاجة وسخة فعلا!
بس دي غلطتك ، لأنك لو كنت مواطن برخصة ما كانش حد بقى له عليك كلام.

لكن من ناحية ثانية دا بيشجع التقدم التقني، لأنك لو صوّرت بموبيل، و لاحدّ هيعبَّرك، و تمر المسألة عادي جدا!

زي ما مصطفى حسين قال: "المفروض الحكومة تمنع بيع الكاميرات" [ال من غير موبايل] علشان المصريين ما يصرفوش فلوسهم في شراء حاجات مش هينفع يستخدموها،
يعني التصوير بالكاميرات يبقى زي القمار كدا: للخواجات بس، بالباسبور؛ و الموبايل للشعب؛ و بعد كم سنة يبقوا يقابلونا لو حدّ عرف يمنع التصوير (هو مش الفاكس كان ممنوع لغاية كم سنة فاتت برضو؟)

عاوزين حد يفتي لنا في مدى قانونية الكلام الأهبل دا، في ظل أحكام الطوارئ و الإرهاب و كل أنواع الزفت يعني.

ال فاكر في أواخر الثمانينيات و أوائل التسعينيات كانت فيه حملة من شراذم صحافة الحكومة إياهم قعدوا يطبلوا و يزيّطوا على ازاي الأجانب بييجوا يصوروا أفلام تسجيلية و فوتوغرافيا بتشوه سمعة مصر لأنها تظهر الزبالة و العيال ال الدبان واقف على عيونهم، مع أن الزبالة ظاهرة عالمية..فقاموا عملوا نفس العلاج ال اتبعوه بعد كدا مع مع التعذيب: منعوا التصوير.

و دي كلها غالبا تعليمات إدارية تحديها قانونيا سهل، لكنه مش عملي مع شرطة مش معنية بالقانون أصلا.
----
حد شاف فِلم "كلب العشش ال كسب المليون
الفلم دا بيصور عشوائيات بومباي ال هي بائسة أكثر من عشوائيات القاهرة بمراتب عشرية، و بيصور الزبالة و ال بيشتغلوا فيها، بينما تصاريح التصوير لإنتاج الأفلام السينمائية في مصر الصادرة من وزارة الكلوتات (الداخلية) مكتوب فيها "ممنوع تصوير الزبالة و الدبّان"..يعني يا إما تعمل إعلانات موبينيل يا إما بلاش! طبعا المخرجين الكبار و كمان أي حد واصل أو معه فلوس يقدر يصور ال هو عاوزه.

----
طيّب حد فاكر "كارنيه جمعية أصدقاء السائح" ال كانوا بيطلبوه من عشر سنين فاتت من الشباب المصريين لمّا يلاقوهم ماشيين مع أجانب؟
دا بقى كان حلّهم لمكافحة ظاهرة الخرتجية.

Abdou Basha يقول...

مش بس الشرطة، ساعات الناس العاديين بيبقوا اسخف، وعاملين فيها قاهر الجواسيس
اكيد انت اتعرضت برضو لناس عاديين جايين يقولولك انت بتصور ايه يا استاذ، او حد بيقولك عيب عليك تصور فيه ستات قاعدين وكلام من النوعية دي

تقريبا كاميرا التلفزيون المصري هي الكاميرا المقدسة التي لا يتعرض لها احد

ألِف يقول...

أيوه، دي من الحاجات ال ناس تشربتها من كثر زنَّ الحكومة ال ماحدّش كان بيناقشه أو يجادله، و بقوا فيها "حكوميين أكثر من الحكومة". افهم أن الشخص يعترض لو أنك بتصوره هو، لكن يعترض على أنك بتصور عموما!

شارك مع اصدقائك

Share |