الاثنين، 6 أبريل، 2009

غضب !!! ... سلامات يا غضب


هاه يا ولاد .. كل يوم غضب وأنتم طيبين
أو كل إضراب وأنتم طيبين مش فارقة كثير
يوم غضب ولا أضراب عام مبقتش فارقة
في الاول قالولنا 6 أبريل يوم الاضراب العام وكله يقعد في البيت قلنا ماشي ، شوية وقالوا لينا لا موضوع الاضراب ده واسعة ومش هتحصل تعالوا نخليها يوم غضب وكله يتظاهر قلنا برضه ماشي واستنينا وتقريبا هنفضل مستنين كثير .
خلص اليوم - سموه يوم غضب ولا اضراب مبقتش فارقة - خلص وياريته اصلا ما بدأ ، خلص 6 أبريل بعد ما ادي كل النشطاء والمعارضين المصريين علي قافاهم في محاولة منه أنه يصحي نخبة نايمة من أكثر من 25 سنة .
خلص 6 أبريل وخلصت معاه احلام ورديه كانت عند شباب وردي كانوا مسمين نفسهم لحاد النهرده الصبح شباب 6 أبريل أما بعد الي حصل النهرده فمبروك عليهم اللقب الجديد شباب ( فسافيس أبريل ) .
خلص 6 أبريل وياريته خلص ذي ما بدا ، لكن للاسف اليوم الي كان كل معارض مصري بيحلم انه يهز النظام ده من اساسه عدي عشان نفوق بعده ونتصدم ان النظام ده وبسبب اليوم بقه اكثر قوة .
عارف ان فيه ناس مستغربة من كلامي بس سيبوني أحكي لكم الحكاية من الاول عشان تعرفوا انا بندب ليه علي حالنا .
الحكاية لم تبدأ اليوم بالطبع بدأت منذ عدة ايام تلقينا الاخبار وجهزنا انفسنا وطبعنا قوائم طويلة تحتوي علي اماكن كثيرة من المقرر ان تقام فيها مظاهرات .
بالامس جلست مع زملائي الصحفيين ولمدد طويلة نقارن بين الاماكن نخمن ايهم أكثر سخونة ونقسم انفسنا لننقل الحدث من كل مكان تقريبا ، كنا نعرف أننا نكذب علي انفسنا حيث لم يكن أحد منا يتوقع الحدث الكبير المماثل لما حدث في المحلة يوم 6 أبريل من العام الماضي الا اننا لم نكن نتوقع بالطبع الخيبة بنويبة التي شاهدناها اليوم .
الصحفيين ومنذ الساعه السابعة صباحا انتشروا في الشوارع ، المصوورين - وأنا منهم - حملنا كاميراتنا وتجولنا في كل مكان نبحث عن الصورة أو بمعني أدق نبحث عن أحد شيئين الاضراب أو الغضب .
أما عن الاولي فحدث ولا حرج فاليوم وكان الشعب المصري خرج الي الشوارع بالعند فيمن دعوا للاضراب فالشوارع كانت مزدحمة بشكل لم اشاهده من قبل ، جميع الشوارع مغلقة بسبب الزحام والناس تتحدث في كل شئ الا الاضراب .
سالت الناس عن الاضراب ردوا علي وكانني اسائل عن اقرب مكان من الممكن ان اجد فيه كائن فضائي ، فلا أحد هنا يعرف شئ عن ما يسمي بالاضراب .
فقدت الامل في الاولي وبحثت عن الثانية بداية من نقابة الاطباء مرورا بميدان التحرير ونقابة لاطباء والمحامين ونادي القضاة وحتي اتحاد عمال مصر ومجلس الدولة بحثت عن الغضب ولكن ......
ففي كل هذه الاماكن لم اشاهد أحد سوي الامن ، في البداية تعامل معنا الامن بشراسة منعنا من الوقوف ومنعنا من التصوير ولكن وبعد دقائق وبعد اتضاح الصورة تركونا لنصور الخيبة .
فلاول مرة في تاريخ المظاهرات في العالم لا يحضر المتظاهرون في مواعيد تظاهراتهم .
فامام مجلس الدولة حضر 20 شخص منهم أيمن نور زعيم حزب الغد وعندما تعبوا من الهتاف الممل انطلقوا الي نقابة المحامين حيث قل العد ووصل الي 15 شخص منهم ايضا ايمن نور ثم انتقل الركب الي نقابة الصحفين ليصبح العدد في حدود الـ30 متظاهر يغطي تظاهرتهم أكثر من 100 صحفي ومصور !!!
أما الماساة الكبري فكانت أمام مقر اتحاد العمال ، فبالامس سمعنا احاديث عن احتلال مبني الاتحاد ، قيادات عمالية ونقابية أخذت تحدثني عن الخطة العبقرية الموضوعة لاحتلال المبني وعندما قلت لهم الاحتلال كلمة كبيرة ردوا علي بشدة أحنا بنقول هنحتله يعني هنحتله .
ذهبت الي مبني لاتحاد .. أنتظرت القوات التي من المقرر لها أن تجتاح المقر وتحتله وطال انتظاري دون فائدة ، لم يكن هناك سوي قوات الامن التي احتلت كافة الارصفة المحيطة بالمقر أما قوات الاحتلال - أو المتظاهرين - فكان من الواضح أنهم لم يستدلوا علي عنوان الاتحاد .
البعض تحجج لي عبر الهاتف بان الامن حاصر كل الاماكن وانهم لم يستطيعوا الوصول لها ، ولكن الشهادة لله وللتاريخ لم اري شخص منع من الوصول الي اي مكان كان به تظاهرة أو كان من المقرر ان تكون به تظاهرة فالامن كان من الواضح أنه صعب عليه حال المتظاهرون الذين حضروا ولم يجدوا مظاهرات .
وبعيدا عن الجحافل التي كانت تحتل مبني اتحاد العمال ومع اقتراب موعد تظاهرة أطباء بلا حقوق امام دار الحكمة عاد الي الامل وقلت لنفسي ( أستبشر بالاطباء خيرا ) وأنطلقت الي هناك وياليتني ما فلعتها .
أمام النقابة اصطف الضباط يتشمسون اما علي السلم فقد حضرت مجموعة أطباء بلا حقوق بالكامل وكانت المفاجاة ... المظاهرة حضر فيها شخصين فقط طبيب وطبيبة ، سالتهم عن البقية قالوا لي الامن منعهم فقلت لهم وهما فين ما الشارع فاضي قدام حضراتكم اهه ؟ فقالوا أصلهم خافوا من الامن !!!
أما امام نقابة الصحفين فقد نصب السيرك الكبير كالعادة وقف الاشخاص نفسهم يسردون الكلام نفسه ويهتفون بهتافاتهم المملة نفسها ويجرون احاديثهم التلفزيونية نفسها التي طالما قرفوا اهلنا بها منذ العام 2005 .
فالاخ متحدث باسم حركة ( س ) والاخ المنسق الجامد لحركة ( ص ) والبشمهندس أمين عام حركة ( ع ) حتي أنني بعد ما أحصيت كل ممثلي الحركات الجامدة الموجودين في الوقفة فوجئت أنه لا يوجد بالوقفة سوي هولاء الممثلون والصحفيين اما اعضاء الحركات فلم أجدهم .
وحتي لا يقال انني متحيز لفريق علي حساب فريق انتقل سريعا الي الجامعات المصرية التي اعلنت انها سوف تخرج في يوم الغضب الشعبي معبرة عن مطالب الطلاب والحق يقال فان مظاهرات جامعات القاهرة الثلاثة التي خرجت اليوم ( القاهرة - حلوان - عين شمس ) كانت اقل ما توصف به انها مقرفة وتصيب بالغثيان .
ولولا حدوث بعض الاشتباكات التي اصبحت معتادة بين طلاب الاخوان وطلاب الاتحاد الحكومي بجامعة عين شمس والتي غالبا ما تتكرر مع كل نشاط لطلاب الاخوان في الجامعة لما كان أحد سمع عن هذه التظاهرات الغاضبة اصلا .
ذلك كان سرد سريع لاحداث يوم 6 أبريل 2009 سواء سميتموه يوم للغضب أو يوم أضراب أو حتي يوم الاثنين فلن يفرق الاسم فيه كثيرا .
ذكرني اليوم باغنية احبها كثيرا من فيلم ( رشة جريئة ) كانت تقول كلامتها ( عيل صغير عمل صوابعه كدهه مسدس وقال لصاحبه طريخ طراخ ... قام صاحبه طاوعه وساق له فيها وعمل له ميت وأهله قالوا ده طخه طخ ) .
بالضبط هذا ما حدث اليوم فالامن عمل أكنه بيطخ المعارضة والمعارضة ما صدقت تلاقي شماعه تحط عليها فشل اضرابها أو يوم غضبها وخرج علينا رموزها وهم يقولون ما باليد حيلة فالامن منعنا من الغضب والتظاهر .
أنتهي 6 أبريل ليضع كل الحركات الاحتجاجية المصرية في مكانها ، أنتهي 6 أبريل لتنتهي معه اسطورة دامت لنحو العام كانت تسمي 6 أبريل 2008 سطرها بحروف من ذهب اهل المحلة البواسل واضاع هذا المجد بضعة مراهقين سياسين بدعوات لم يكنوا يوما من الايام قدر دعواتهم .
أيها السادة يا من تدعون الزعامة سواء زعامة احزاب أو حركات أو حتي جماعات هل تعرفون الان قدركم ؟
أتمني أن تكونوا قد عرفتموه .
لنتوقف لحظة عن الدعوات التي لن تقدم ولن توخر وندرس واقعنا المرير ، لنتفق ولو لمرة علي شئ واحد يتقدم بهذه البلد ولو خطوة واحدة الي الامام بدلا من تاخرنا كل يوم خطوات عدة الي الخلف .
لم يبقي لي شئ اقوله الا شئ واحد مستوحي ايضا من فيلم رشة جريئة فعندما فكر بطل الفيلم أشرف عبد الباقي أن يعمل بالسينما قال له اصدقائه ( سيما !!! سلامات يا سيما ) وهو نفس الرد الذي كنت اردده اليوم لكل من كان يقول لي اليوم يوم الغضب كنت اقول له ( غضب !!! سلامات يا غضب ) الا ان الفرق ان اشرف عبد الباقي كان يقول أنه لم يكن يعرف انه سلامات يا سيما أما نحن - كمعارضة مصرية - فكنا نعرف جيدا أنه سلامات يا غضب ولكن كنا نضحك علي انفسنا .


هناك 30 تعليقًا:

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

حقيقي يا أحمد أشكرك
أحترم فيك كثيرا هذا الصدق
دمت بخير

جبهة التهييس الشعبية يقول...

حنحتله يعني ح نحتله

!!!!!!!!!!

انا اسفة انا عارفة انك منقوط
بس ضحكت

غير معرف يقول...

الحل بسيط يا سيد احمد نحول يوم الاضراب من 6 ابريل ليوم 1 ابريل , وتبقي عادة سنوية ........ ولو الجو كان مشغول والشباب مصحصحة علي الفيس بوك وحبوب الهلوسه متوفره ممكن نحولها لعادة شهرية

واحلي سلام للسادة المضربين ورقصني يا جدع

مواطن مصري يقول...

خلينا نكون واقعين 6 ابريل جالها فيرس المعارضة الي عندها مفيش فايدة

esraa يقول...

تصدق انا كان لسه عندي أمل انك لما ترجع تقولنا ان الدنيا كانت مقلوبه بس الحكومه منعت تسريب الاخبار

كنت مستنياك تقول ان الحكومه نزلت الموظفين في الشوارع غصبا عشان تقول مفيش اضراب والناس ماشيه في الشوارع اهو

هو مفيش حد اضرب غيرنا ولا ايه؟

البتول يقول...

اضحكتني وشر البليه ما يضحك ...........يترائى حلما فخيالا فحقيقة مرة هى الندم يبث ضيقه وبحقد يطرحنا فى بحر من شجون نضحك ألما وعلى شفتانا تلمع أدمع العيون كفى ياليل كفى الا تسمع اهاتنا والصراخ أخبرنا أغدا قد يأتى نور شمس وضياء الصباح

البتول يقول...

ولا اقول لك دي احسن .نوح راح لحاله و الطوفان استمر / مركبنا تايهه لسه مش لاقيه بر / آه م الطوفان وآهين يا بر الأمان / إزاي تبان و الدنيا غرقانه شر

Ahmed Al khashab يقول...

يا حج أحمد
ده شىء متوقع
شوية شباب على الفيس بوك و كانوا بيهرجوا
و السنة اللى فاتت كان برضه يوم فاشل و مش حصل فيه أى حاجة تذكر
و لولا خروج عمال المحلة فى اليوم ده و تعامل الأمن بغباء معاهم ، كان الموضوع عدى و لا كأن حصل حاجة

احنا فعلا زى ما انت قلت نراجع نفسنا ، و نصحح أمورنا و نبطل ننفخ و نكبر فى مواضيع مش تنفع تكبر

هى مصر هينقذها الفيس بوك

غير معرف يقول...

Ahmed Al khashab
كلامك صح مش الفيس بوك اللى هيحل مشاكلنا ولا الحركات الفردية على اساس اننا 80 مليون ومحدش مع التانى وكل واحد بيفكر فى مستقبله وحياته لوحده يبقا هيفكر فى البلد ككل الا قلة
سلامات يا اضرابات فئوية

Bella يقول...

يظهر ماحدش اضرب غيري امبارح

حاجة تسد النفس

هو فيه حد في الدنيا بيعمل مسابقة لرسم شعار للاضراب وبيتكلم عنه زي مايكون موسم عرض افلام او مسلسلات

بلا نيلة

Appy يقول...

امال اسراء طالعه تتمطع مع منى الشاذلى ليه وتقول حركه القاهرة نجحت والناس عملت
احمد انا كنت متوقعه ده من قبلها وفضلت اسبوع سايبه بوست بنفس الكلام
انا مبلومش الناس دى هما حاولوا بس مش هضحك على نفسى خالص فى الواقع المهبب اللى عايشنه
مشكرين يا احمد على الاحباط

أحمد عبد الفتاح يقول...

عياش
رايك فيا حاجه تشرفني
تحياتي

أحمد عبد الفتاح يقول...

نوارة
انتي الوحيدة الي تضحكي ذي ما انتي عايزة ده انتي الزعيمة
ثم ان شر البلية ما يضحك

أحمد عبد الفتاح يقول...

غير معورف
ياريت ترقصني معاك

أحمد عبد الفتاح يقول...

مواطن مصري
طب والحل ايه ؟
يعني فيه علاج ولا عملية ولا هنعمل فيه ايه ؟

أحمد عبد الفتاح يقول...

اسراء
أسف بس نأبك طلع علي شونة
كان نفسي اجي أزف ليكم الاخبار ذي السنة الي فاتت واحكي لكم كل الي منعه الامن من الوصول لوسائل الاعلام
بس ... ما باليد حيلة

أحمد عبد الفتاح يقول...

البتول
نسيت اقول لكم يا رجالة ان البتوي مدرسة عربي
فمحدش يستغرب اللغة

أحمد عبد الفتاح يقول...

أحمد
مصر مش هينقذها الفيس بوك
وانتظر مني قريبا جدا فكرة جديدة تختمر في دماغي

أحمد عبد الفتاح يقول...

بيلا
هو مفيش حد اضرب
ولا حتي اضرب
يله كل ابريل وانتي طيبة
المفاجاة ان ده كانت كذبة ابريل

أحمد عبد الفتاح يقول...

ابي
العفو يا افندم
ده اقل حاجه عندي
ده انا شوية شوية هعبي احباط كانز
هو الي يعرف المعارضة المصرية يعرف غير الاحباط؟

جبهة التهييس الشعبية يقول...

لا لا لا لا لا

اسراء طلعت مع منى الشاذلي امبارح؟
؟؟؟؟؟؟
!!!!!!!!
××××××××××

انا احتراما للبتول

واحتراما للبتول بس

مش ح اقول اللفظ المناسب للموقف ده

د/أبويحيى وادم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

جزاكم الله خيرا يا احمد على هذا الوصف الرائع للوضع الذى لا يختلف عليه الا غير المتابع للاحداث

المهم هو الاسباب التى ادت الى هذا

الحلول لكى لايتكرر هذا الموقف

الاستفادة من هذا الموقف

طبعا لن اقدر على سرد الثلاث نقاط ولكن موجزا

الاسباب :

فقدان المصداقية والايمان بالفكرة
فقدان التنسيق

الاهداف المعلنه كانت تحتاج الى ضبط

الحلول

ان يكون هناك ايمان بالمبدء لمن يريد العمل

ان يكون هناك فهم للفكرة التى نريد القيام بها

ان يكون هناك تنسيق مع كل الجادين من الشرفاء

ــــــــــــــ
الاستفادة مما حدث

بان الكثير على حقيقتهم

اكتشفنا اننا نحتاج الى تنظيم ومصداقية اكبر

والسلام عليكم

العميد ميت يقول...

بص ياحماده
انا مش عايز ارد عليك تفصيلا
بس هقولك كلمة قلتها لمني الشاذلي
ماتحطيش معادلات الربح والخسار من دماغك
عموما ردا علي موضوعك انا كاتب تقرير بسيط وشامل هنا
http://43arb.info/meit/?p=1265

وعموما برضك 6 إبريل السنه دي نجح
بس مش بالشكل التقليدي إلي إنته فاهمه
وعموما مش ترسم أحلام من نفسك وردية
وأحلام الإنتصار في يوم كان مرسوم ليه شكل تاني

أبو أسامة يقول...

بصراحة يا أحمد
هذه ليست تقارير صحفية كما تعودنا عليها منك

لكن أراها نوعا من التشفي الذي لا أتمنى أن يوجد بيننا .

أيضا أعتقد أنه من المهم أن تقرأ تدوينة محمد عادل .

جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحمد عبد الفتاح يقول...

العميد ميت وابو اسامة
اسمحوا ليا ارد عليكم مع بعض لان تقريبا كلامكم بيصب في نقطة واحدة
أولا أحب أوضح حاجه وحاجه مهمه جدا
أنا مش ببصص للاحداث بنفس منظوركم
انا ببص للحدث من منظور أني صحفي
مش محرض
أه قبل الحدث ممك ابقي ليه محرض واطلب الحشد واحشد واحرض وكلام كبير
لكن وقت الحدث
انا صحفي
برصد وبس
لا بضخم ولا بقلل
لان ده واجبي وده وظيفتي الي ربنا اختارني ليها
وده ااب مهنتي
التقرير الي مكتوب في التدوينة ده هو تقرير مهني 100% وكل كلمة فيه انا شوفتها بعيني
مش اتقال ليا
ولا نقلا عن وسائل اعلام
انا مثلا لم اتحدث عن مظاهرات المحافظات
لاني ببساطة لم اسافر للمحافظات
لكن حد من حضراتكم يقول ليا اصل اتمنعوا من الوصول لاتحاد العمال
اسف محدش راح اصلا
ومش عايز اقول اني اتصلت بالبعض لقيته نايم
الوضع فعلا محتاج مننا لوقفة
بس مش علي سلم النقابة
تحياتي

فليعد للدين مجده يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
فليعد للدين مجده يقول...

الاستاذ احمد
احترامي وسلامي
الأستاذ احمد
تحياتي واحترامي
اتفق معك تماما في فشل هذه الوسيلة تماما في الوقت الراهن
وهذا الكلام قلناه العام الماضي وتعرضنا للهجوم العنيف من الكثيرين الذين يغلب عليهم العاطفة ويبرءون أنفسهم وشعبهم من الحالة التي وصلنا اليها

لسنا ابرياء.. نحن مشاركون في تأخر وطننا

هل يوجد معارضون يريدون تغيير النظام يمتدحهم محمد عادل بقوله (ومنع الامن كثير من الناشطين من الإقتراب من المكان بالقوة)

استعير تعبير الاستاذ محمد (يا صحفيين نص كم) واقول دول معارضين نص كم اللي يخافوا يقربوا من ميدان فيه شوية عساكر .
)

تلميذة سلمان الفارسى يقول...

حقيقى الإضراب فشل
أرى أنه فشل لعدم الدراسه الجيده له ولمطالبه
ولكنى فى النهايه احترم كل من شارك فى هذا الاضراب .
فهم شاركوا فيه وبالطبع لم يكونوا يعرفوا انه سيفشل.

عاشقه الاقصى يقول...

بجد والله

الله عليك

يوم المنتدى الطلابى

تخيلت انى هأجد يوم للغضب يهز ويرج انحاء جامعه القاهره

وللأسف

لاتعليق

هل الأجنده تباع حسابات اليوم اتغيرت

ولا ايه اللى حصل.

آيه يخلى الأضراب يحصل له كده بالصوره ديه

انا من السنه اللى فاتت ورغم انى من المحله كنت غير مقتنعه تماما بالأضراب

فى وجهه نظرى

ان الشعب غير مهيأ

الشعب محتاج تربيه لثقافه ان يقول لأ

عاوزه يطلع تانى ويتبهدل زى السنه اللى فاتت باللى حصل مع اهالى المحله

كانت مأساه فعلا السنه اللى فاتت

بس ياترى الحل هو الشعب يعرف حقوقه ويتربى ولا ندعو الى اضرابات تانيه

ولا آيه
انا عارفه الحل

بس فى ناس مازالت بتنظر الى حلول آخرى

مع طبعا ايمانى الكامل بأن المظاهرات حركت كثير من مطالب الشعوب فى البلاد المحترمه

بس دى كانت شعوب عندها مبادئ وثوابت

بتدافع عن الفكره بجد
مش مجرد كلام وفرقعه

احيك استاذ احمد وبشده

عبد الجواد يقول...

ا.احمد
تقرير ورا تقرير ورا تحليل هو الذي اوصلني في النهاية لتقريرك وتحليلك الصحفي كما ذكرت
بداية لك مطلق الحق في هذه الرؤية الساخرة من وجهة نظرك
ولكن
اعتقد ان الامر لا يحتاج منا لهز ولا سخرية
ايا كان معدل نجاح يوم الغضب
وايا كان حجم تفاعل الشعب المصري
يكفيني شخصيا ان اشد علي كل وطنى مخلص تحرك في هذا اليوم من منطلق وطنى سعى جاهدا ان يقول للظلم لا ، طالب بحقه ولم يسكت عنه
اعتصم في منزله ، نزل للشارع ، ايد الفعاليات وفقط
في النهاية ادى جزءا من واجبه تجاه رفع الظلم عن نفسه والمطالبه بحقوقه
اخيرا
اسمح لي عن طريق مدونتك الفاضلة ان اوجه التحية لطلاب الاخوان المسلمين الذين ابوا الا ان يشاركوا في هذا اليوم وقدموا نموذجا مشرفا في التعاون مع غيرهم والتنسيق والتفاعل مع شباب اقل ما يصفوا به انهم شباب تسرى فيهم روح الامل وسوف يتحقق علي ايديهم الاصلاح والتغيير باذن الله تعالى
بارك الله في الجميع وتقبل منا ومنكم

شارك مع اصدقائك

Share |