الجمعة، 2 نوفمبر، 2007

ادعو لها فهي تحتاج دعائكم


جائني صوته عبر اثير الهاتف مكتئبا حزينا ومرهق الي ابعد حد ليس هذا الصوت الذي اعتدت ان اسمعه بعد ان تذدان كل مرة شاشة هاتفي المحمول باسمه ويصدح بالنغمه المميزة التي كانت دائما وابدا تبشرني ان من يتصل بي هو استاذي وصديقي واخي ومديري بالعمل ، فعلي الرغم من ان علاقتي به لا تمتد في الماضي السحيق الا انها اصبحت وفي ايام قليلة علاقة وطيدة الي ابعد حد والسبب وراء ذلك لا يهمني كثير الان لكن ما يهمني ان صوته الذي جائني عبر الهاتف لا يحمل ورائه الا امر جلل.
تحدثت معه قليلا حول بعض الامور العامه ثم تذكرت ان اساله عن ابنته التي كانت تعاني منذ يومين من مرض الانفلونزا فاجابني ان الموضوع اكبر بكثير من الانفلونزا وانها في حاجه عاجله الي عملية جراحية ، وبالقطع وعرفت ه ان مرض ابنته هو السبب وراء كل ما هو به من حزن .
انها ابنته الكبري لم تتجاوز من العمر الاعوام التسعه لم ارها سوي مرة واحده بنت مرحه وكبيرة اخواتها الاثنتين يوم ان رايتها كانت تنشد بانشوده جميلة لا اتذكر منها الان شئ الا انني اتذكر جيدا كيف انها كانت تنشدها بمرح وحب وكيف انها اضفت علي هذا اليوم نوع جميل من انواع المرح هي ولفيف من ابناء زملائي في العمل .
غالبني الحزن وانا اكلمه الا انني تمالكت نفسي وحاولت ان امزح معه في الكلام كما اعتدنا دائما ولكن للاسف كان كلماتي من وراء قلبي وكانت ضحكاته ممزوجه بحزنه الدفين .
أنتهت المكالمة علي وعد بلقاء وحديث اخر ولكن بقي لي عندكم طلب صغير
لا تنسو صغيرته في دعائكم فهي في امس الحاجه الي دعائكم ووقوفكم الي جوارها في ذلك الموقف الحرج
ولا تنسوا ان دعاء الملسلم للمسلم بظهر الغيب مستجاب

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

شفاها الله وعافاها امين
وعفى كل مبتلى

البتول يقول...

شفاها اله وعفاها وجعله الله في ميزان حسناتها يوم القيامة وخفف عنها وعن كل مريض مسلم

غير معرف يقول...

اللهم اشفي كل مريض و فرج كربه

فلسطينية الهوى يقول...

ربنا يشفيها ويعافيها

ويصبر أهلها ويجعله في ميزان حسناتهم

شارك مع اصدقائك

Share |