الثلاثاء، 24 مارس، 2009

6 أبريل القادم


اذن فقد حلت الذكري سريعا
مرت الايام سريعا ولازلت اتذكر ما كتبته طوال عام مضي عن هذا اليوم العظيم في تاريخ شعب مصر .
لازلت اتذكر ركضي بين أزقة المحلة وسط قنابل الدخان والرصاص المطاطي وانا احمل كاميرا صغيرة احاول أن اوثق بها ما حدث كنت مومن ساعتها أنه حدث سيحول تاريخ مصر.
ولكن هاقد مرت الايام وحلت الذكري الاولي لاضراب 6 أبريل وبرز التساأول من جديد ... ماذا نحن فاعلون ؟
أحاول أن أجيب علي هذا التساول في هذه التدوينة

في العام الماضي كان موقفي واضحا دعوت لاضراب 6 أبريل ومن بعده أضراب 4 مايو بكل قوتي ووقفت في وجه جميع من عارضوني قائلا " أن الاضراب هو حلم لجيلنا وليس مجرد عمل يعبر عن غضبنا " ولكني ولاول مرة هذا العام أجد نفسي افكر لبرهة قبل ان ادعوا لاضربا جديد .
فما حدث طوال العام الماضي علي الساحة المصرية بوجه عام وما حدث علي ساحة من اطلقوا علي انفسهم شباب 6 أبرل جعلني افكر 10000 مرة قبل أن اقول فلنضرب ، فالحركة الوليدة اصبح بها ما بكل القوي السياسية من أمراض فتاكة و أصبح حب الظهور هو هاجسها الاول ، اما علي مستوي وطننا المنكوب مصر فما لاحظته في الشارع أخبرني أن شعب مصر اعطي الفرصة للاضراب مرة واحدة فقط وانه توقع ان يسفر هذا الاضراب الاول عن كل الاصلاح المنشود وخير دليل علي ذلك هو فشل اضراب 4 مايو من العام الماضي .
اتمني ان يكون كل ما اقوله مجرد أوهام أو جزعبلات ولكني وحتي يثبت امامي عكس ذلك اومن بهذا الرأي ويبقي السوال ...
وماذا عن 6 أبريل 2009 ؟
السوال جد صعب والاجابة جد صعبة ولكني وبعد تفكير اقولها من جديد ولم لا ؟ لم لا نجرب من جديد ؟ ننجح أو نفشل ليست هذه الازمة ولكن الازمة هي ان نحبط .
فالندع كل الخلافات جانبا ولندع مشاكل حركة 6 أبريل لاعضاء الحركة ولنفكر في نصر صنعناه يوم 6 أبريل الماضي ونريده ان يتكرر هذا العام ، اعرف ان الامر صعب بل يوشك ان يكون مستحيل ولكن ما باليد حيلة فالنحاول .
أعدكم يوم 6 أبريل القادم أن أكون في الشارع منذ اللحظة الاولي أرصد وكل زملائي الصحفيين ما يحدث لحظة بلحظة ونحاول ان ننقل لكم الحقيقة كما حاولنا أن نفعل في العام الماضي ، ولكني وعلي عكس العام الماضي وللاسف ... لا أعدكم بالنصر .

هناك تعليقان (2):

مهندس مصري يقول...

مبروك النيو لوك للمدونة
بس حاطط الارشيف تحت ليه ؟

بالنسبة لـ 6 إبريل خلينا نجرب
حنخسر إيه يعني ؟
صحيح إضراب 6 إبريل اللي فات ما شاركش فيه بصورة اساسية غير 3 مدن بس هما القاهرة الكبرى و المحلة الكبرى و الاسكندرية
بس دول تعدادهم حوالي ثلث شعب مصر

إضراب 4 مايو فشل بسبب ضحك الريس على الناس بعلاوة الـ 30 % و المفروض إن الناس اتعلمت الدرس المرة دي و مش حتنخدع بالوعود المعسولة

نجرب
و ربنا يقدم ما فيه الخير

محلاوى اوى يقول...

المحله بتيغير من يوم 6 ابريل اللى فات - وياريت تبعدو عنهم وتسيبو البلد فى حالها وتسيبو اهلها فى حالها - عشان بجد كل اللى اهل البلد كانو محتاجينو - بيتحقق دلوقت - ومفيش داعى ان المحله تشارك - وانا بقولها دلوقت وانتو هتتاكدو من كلامى بعدين --مفيش ولا حد محلاوى هيشارك فى اى حاجه

شارك مع اصدقائك

Share |