السبت، 21 فبراير، 2009

جامعة القاهرة تحت الحصار

تحولت منذ الصباح الباكر جامعة القاهرة إلى ثكنة عسكرية؛ حيث قامت أكثر من 100 عربة أمن مركزي بمحاصرة أسوار الجامعة وتم إغلاق كافة أبواب الجامعة عدا الباب الرئيسي وباب التجارة لتفويت الفرصة على تنظيم أي فعاليات في ذكرى يوم الطالب العالمي التي تواكب اليوم السبت.

وشهدت البوابة الرئيسية وباب كلية التجارة تعسف الحرس الجامعي الذي انتشر بكثافة على البابين مع الطلاب وعدم السماح لهم بالدخول إلا بعد إبراز الكارنيهات وتفتيشهم ذاتيًّا للتأكد من عدم وجود أي لوحات أو بيانات.

كما انتشر العشرات من المخبرين داخل الحرم الجامعي لتحثث خطوات الطلاب ومعرفة عما ينوي الطلاب تنظيمه، وشوهد صباح اليوم توزيع موبايلات بها كاميرات ليتم تصوير الطلاب الناشطين أثناء تنظيمهم أي فعالية.

وأكد أحد ضباط حرس كلية تجارة أن لديهم تعليمات عليا من مديرية أمن الجيزة تلقوها مساء أمس لتفويت فرصة التظاهر وإقامة أي نشاط طلابي هذا اليوم وعدم السماح لدخول أي من الناشطين السياسيين الدخول إلى حرم الجامعة.

هناك تعليق واحد:

غيور على مصر يقول...

اتمنى دعم حضرتك لجروب
-مش عايزين حرس الداخلية جوة الجامعة و الكلية
http://www.facebook.com/group.php?gid=41666911090

شارك مع اصدقائك

Share |