الثلاثاء، 16 أكتوبر، 2007

أشمعني انا مش هتكلم علي برنامج الحزب ؟

في الأيام الاخير سالني كثيرا اصدقائي من المتشيعون واليساريوون واليمينيون والليبراليوون والي ملهمش في البطيخ وحتي المتاخونون سوال واحد فقط الا وهو
هو ايه رايك يا واد يا استاذ احمد في برنامج حزب الاخوان ؟
وكان جوابي دائما " كحتين " دليلا علي اني هقول كلام سيسجل للتاريخ ثم كلمة " واللهيييييييييييييييييييييي هو جميل بس ليا عليه ملاحظات طفيفة " ثم اباغت محدثي " الا هو مطش الاهلي عمل ايه امبارح لاني مشوفتوش " وغالبا ما يكسفني الاهلي وميطلعش لعب امبارح
طوال الفترة الماضية تحاشيت ان اصرح ولو لاصدقائي عن رايي في برنامج الحزب لاسباب عدة اهمها انني لن اقرا النسخة كاملة الا من ايام فقط وكان بالنسبة لي من المستحيل ان ابني راي علي موضوع هام مثل ذلك من مجرد كلام سمعته ومقالات قرائتها .
ولكن وبعد طول انتظار وبعد ان زاد لكلام ووصل الي حد المهاترات والكلام لمجرد الكلام قررت ان افصح عما بداخلي ورزقي علي الله .
بداية أحب ان اووكد اواوضح واصرح ولابين واكشف النقاب عن سر خطير وهو انني لم اكن واضعي هذا البرنامج ولا من المفكرين فيه ولم ادخل في اي لجنة انبثقت عن اي لجنة اعدت اي شئ ذو علاقة بهذا البرنامج - ولو حتي غلاف البرنامج - ولم اكن حتي انا عامل البوفيه الذي اعد الشاي والقهوة للسادة الافاضل الذين اعدوا هذا البرنامج ولم يكن لي صفة من قريب او بعيد او حتي بالشبهة باعداد البرنامج - وبالمناسبة انا عمري ما دخلت مكتب الارشاد ولا يراودني هذا الحلم في القريب العاجل ولا البعيد الاجل - الا انني ادعي انني علي علاقة يسيره ببعض من خطوا هذا البرنامج وتحدثت معهم وحاورتهم وناورتهم ووقعتهم ساعات في الكلام من اجل الوصول الي القول الفصل في هذا البرنامج ، كما انني ساتحدث عن هذا البرنامج من منطلق اني الشاب الاخونجي الصغير السن والمقام الذي يجلس كل اسبوع في احد المنازل بالمنطقة التي يسكن بها مع 5 شباب في سنة واخر اكبر منهم قليلا ونسمي هذه الجلسة باسرتنا الاسبوعية .
اختصارا للوقت احب ان اقسم حديثي الي نقاط وهي

1
النقد اياه
اعترف ان ما دفعني للكلام في هذا الموضوع هو كثرة الحديث عنه والذي اري انه زاد عن حده ، لن اتشدق كغيري ممن يغنون صباح مساء بما اسموه النقد الذاتي - بالمناسبة المصري اليوم مرة اعتبرتني احد رواده - الا انني ساتحدث من منطلق ما تعلمته في الاخوان - ولا بلاش الاخوان - دعونا نتحدث في هذه النقطة من قبيل العيب الذي تعلمناه في مجتمعنا .
خرج علينا اناس كثير كل يحمل قلمه واحيانا كي بورده واحيانا اشياء اخري ينتقضون البرنامج وهو امر صحي وعندما ياتي النقض من داخل الاخوان فهو صحي ايضا ولكن ان ياتي النقد مجرحا فهو العيب نفسه .
لن اتحدث عن الاحاد الذين تحدثوا في الامر ولكني ساتحدث عن شخصين
الاول استاذي ومعلمي وكما اطلق عليه دائما الكشكول كناية علي سعة علمه واقصد هنا الدكتور عصام العريان فالدكتور عصام له مكانة في قلبي لم يصل اليها احد كثير من قيادات الاخوان وكم المني ان يصرح في اول يوم له خارج السجن انه "فوجئت مثل غيري بتعديل نقاط جوهرية في برنامج الحزب عمما أعددناه قبل السجن " وافضل ان لا اعلق علي هذا التصريح لاني لم اصل للمكاة التي اعلق فيها لي تصريح للدكتور العريان .
الموقف الثاني كان للدكتور عبد المنعم ابو الفتوح في صورة مقال له منع من النشر علي الموقع الرسمي للجماعه اخوان اون لاين ونشر في الصحف وبعد مطالعتي للمقال رايت انه كان مقالا رائعا نقد البرنامج في موضوعية وبشكل رزين واري ان الاخوان خسروا كثيرا بعدم نشره .

2
بطحة الاخوان
لنترك النقد قليلا ونتحدث عن صلب البرنامج
قلتها قبل ذلك كثيرا وتحديدا قلتها اول مرة منذ عام بالضبط في الملتقي الخاص بالمنظمة المصرية لحقوق الانسان والذي كان يعقد حول التعديلات الدستورية ففي احد الكلمات لي قلت مشكلة الاخوان ان علي راسهم بطحة ، بطحة الاخوان في الحقيقة عدة بطحات كالمراة والفن والاقباط والحدود ...... الخ .
فبمجرد ان تتحدث عن اي عمل سياسي للاخوان تجد من يخرج لك ليقول " الا ايه موقف لاخوان من المسرح والفن وعادل امام وبوسي وهل يوافق الاخوان ان يتولي ابو لهب رئاسة مصر ؟ "
وحتي ان لم يظهر هذا الشخص الفلتة تجد من يخرج من الاخوان انفسهم ليقول يجب ان نتحدث عن موقفنا عن كذا وكذا وكذا - المقصود بها البطحات طبعا - ولسان حاله يقول يجب ان نختلف حول هذه النقط مع الاخرين ونبهدل الدنيا .
هو سوال تاعبني حبتين اشمعني الاخوان نطلب منهم موقفهم من كل هذا والاخرين لا ؟
ازعم انني قرات كل برامج احزاب مصر المعروف منها وابو طربوش لم اجد برنامج يتحدث عن المسرح والفن بطريقة برنامج الاخوان ولا عن الولاية الكبري ولا الصغري ولا عن اي شئ مثل هذا . فكل البرامج تنص علي المواطنة والسلام ، اشمعني الاخوان مطلوب منهم تفصيل كل شئ ؟
اري صديق لي عارف نفسه يقول انني احرض الاخوان يضمرون نواياهم وارد عليه بالقول بالطبع لا ولكني اقصد ان نترك التفاصيل الصغيرة للغاية لوقتها لنتفق مع الجميع علي الاسس والتي اري انها واحده فقط الديموقراطية والتي تشمل المواطنة والدستور والقانون والبرلمان وكل شئ ولنترك الحكم في هذه المسائل للديموقراطية التي هي راي الشعب .
اعلم ان كلامي يحمل بعض الغموض لدي البعض ولكنني سافصله واوضحه بمثال قادم في النقطة التالية
3
متيجوا تعلمها من تركيا
دعوه اطلقتها بعد بعض اللقائات التي حضرتها حول تجربة العدالة والتنمية بتركيا ورايت ماذا فعلوا ليصلوا للسلطة بالرغم من انهم حزب اسلامي .
كلمة السر لفوز العدالة والتنمية انه تخلي عن بطحتة البس الاسلام ثوب العصر الائق به لم يخرج علينا احد جهابزة الحزب يقول تولي المسيحي حرام شرعا لان العقل يقول ان دولة 99% من شعبها مسلم مستحيل يراسه مسيحي ولم يخرج علينا المعي اخر يقول فالنقم الحدود صباح يوم تولينا السلطة ولا الي اخر هذا الكلام الي عارفينه كويس
العدالة والتنمية ترك الامر لشعبه الذي اشربه مبادئه فاخذ الشعب يقرر بما يريده الحزب
4
عن رايي في البرنامج بقه
انا طبعا رافض المادتين اياهم وشايف انهم لايصلحوا لبرنامج حزب اخواني للقرن العشرين ولكن لي اقتراح لم لا يدس الاخوان السم بالعسل
مثلا اهم النقاط التي ارفضها هيئة كبار علماء المسلمين والسبب قانوني قبل ان يكون مزاجي فالهئية سالفة الذكر ذكر البرنامج ان لها رقابة قبلية - اي قبل وضع المواد والقوانين واقراراها - مع العلم ان المحكمة الدستورية لما رقابة بعديه - اي بعد الوضع - ولا يجوز قانونا الجمع بين الرقابة القبيلة والبعدية - الدرس الجامد ده اداه ليا استاذ قانون دستوري - فلم لا يقترح الاخوان مثلا انشاء لجنة شريعه داخل المحكمة الدستورية تكقفل تنفيذ المادة 2 من الدستور ويادار ما دخلك شر ؟
علي هذا المنوال يمكن للاخوان حل كل مشاكلهم الصدامية مع البرنامج والمجتمع وصدقوني استاذ قانون دستوري يحل لكم الموضوع ده في قعده واحده .
5
اذكركم بقول البنا
لاحظت في الفترة الاخيرة اننا نسينا مقوله مهمه للبنا وهي ايها الاخوان نحن لسنا حزبا سياسيا ولا جمعية خيرية .
احترت فيما مضي في تفسير ذلك القول الا انني منذ ايام سرحت فيه فوجدت له تفسير اقنعني ويمكن تطبيقه علي زماننا الحالي وهو
ان عمل الحزب او الجمعية الاهلية او الموسسة الدعوية ... الخ هو جزء من عمل الاخوان لا مانع من ان ننشا حزب ولكن لا ننسي ما وجدنا من اجلة لا ننسي رسالتنا التي هي من اغلي
لا ننسي اننا كاخوان
الله غايتنا
الرسول قدوتنا
القران دسورنا
الجهاد سبيلنا
الموت في سبيل الله اسمي امانينا



هناك 10 تعليقات:

محمود سعيد يقول...

بصراحة أنا لما قرأت الميل والعنوان ظنيت أنك هتعك مثلاً ولا حاجة ...


بس طلعت أنا ظالمك

الله ينور

مش عارف يعنى ألاقى أى ملاحظة أقولها :-)

أحمد عبد الفتاح يقول...

زيز قوي محمود
أولا انت واحشني
ثانيا متشكر علي رايك المهم فيما كتبت
علي فكرة شكل الموضوع ده هو سر تدني التعليقات لاقل نسبها بالرغم من ان معدلات الزيارة للموضوع مرتفعة جدا
بس سيبك تعليقك عندي بالدنيا

شـــــهــــروزة يقول...

تعرف انت عملت اية؟؟

خبطت المحظورات زى ما انا خبطت عندى
لكن محظوراتك هى بطحات الإخوان

تفتكر ان الجيل اللى معتلى قيادة الاخوان حاليا
له قابليه لمناقشة مثلا مثلا قانون المواطنة او الديموقراطية؟؟

اعتقد انه لاء
لكن دى ميزة يتميز بها جيلك

shams يقول...

اقلك على حاجة يا بو حميد
انا شايف ان الاخوان عايزين يبقوا اخوان يبعدوا عن السياسة عايزين يبقوا ساسة يبعدوا عن الاخوانية

و الله الموفق

shams يقول...

كل سنة و انت طيب يا بو حميد و عيد ميلاد سعيد

المجاهد يقول...

يااااااه احمد عبدالفتاح بيكتب من غير ما يخبط في الاخوان هاها

تسلم ايدك يا احمد

أحمد عبد الفتاح يقول...

شهروزة
الاخوان فيهم اجيال جامده جدا
بس فرضصتها لسه مش قوي
بس مع الوقت هتاخد فرصتها

أحمد عبد الفتاح يقول...

شمس
الاخوان مبدأ اساسي عندهم شمولية الاسلام
ولاننا اخوان بنتكلم في السياسة

أحمد عبد الفتاح يقول...

المجاهد
شكلك قريت بوست تاني خالص
ده كله تخبيط اهه

osama يقول...

من الشيوعيين
دمت بكل ود...

شارك مع اصدقائك

Share |