الجمعة، 16 أكتوبر، 2009

ما يحدث في باب المغاربة

أكتب اليكم الأن وأنا أستمع الي صوت حلمنا الذي حلمنا به فقط منذ عشرة أيام وخرج اليوم للنور رغم كل ما واجهناه
أكتب اليكم الان وأنا أستمع الي صوت أثير أذاعة باب المغاربة علي الأنترنت بالرغم من كل ما حدث وكل ما واجهته الاذاعة من عقبات ومعوقات
تريدون أن تعرفون ما يحدث ؟ ساحكي لكم ولكن قبل أي ئ لابد أن تعرفوا الأمر منذ البداية ...



البداية : مجموعة من الشباب أجتمع ليتناقش في ما يحدث في المسجد الأقصي يفكرون ماذا يفعلون من أجل مناصرة الأقصي وماذا يمكن أن يفعلوا ليصلوا بصوتهم الغاضب والرافض لما يحدث في القدس الي العالم كله ... تعددت الأفكر وأختلفت وكانت الفكرة النهائية عبارة عن بث أذاعة لمدة 12 ساعه لمناصرة الأقصي .
بدت الفكرة مجنونة بعض الشئ في بادئ الأمر فاغلب الشباب كان صغير السن وقليل الخبرة الا أنهم كانوا يحملون حماس يهد الجبال ، قال البعض - وأنا منهم - الفكرة صعبة والامر يحتاج الي فنيات عالية وتقنين الا ان حب الاقصي والقدس غلب كل شئ .
بدأ الاعداد ... كل شئ تم علي عجل ... فلا وقت كان أمامهم أسبوع واحد فقط لاتمام كل شئ وكان كل يوم يمر يصعب الأمر أكثر الا أن الغريب أن الحماسة كانت تزداد وتزداد وتزداد .
كقمم وقيعان منحيات الفيزياء التي أمضيت فترة طويلة من عمري ادرسها في الجامعة كان الامر ، فتارة كل شئ يصير علي أتم وجه وتارة كل شئ ينقلب فالضيوف يعتذرون أو يسوفون الا أنه في الوقت نفسه نفأجا بمفاجأت سارة مثل قبول أبو العبد أسماعيل هنية رئيس وزراء فلسطين الحديث الي الاذاعة علي الهواءوقبول الشيخ رائد صلاح بالأمر نفسه وهكذا مر الأسبوع الا أن حان يوم الخميس 15 أكتوبر وقبل بدأ البث بنحو 12 ساعه ....
ففي مساء يوم الخميس فوجأ الشباب أن موقع الذاعة قد أوقف وأن الشركة المستضيفة ومقرها الولايات المتحدة قد باعت الموقع لشركة أخر قامت بالغاء الاستضافة ويشاء القدر أن يعتذر مكان البث عن أماكنية البث منه في نفس الوقت ....
تبعثرت الأوراق فلا موقع ولا مكان للبث منه الا أن عزيمة الشباب كانت أقوي ففي أقل من 3 ساعات تم أنشاء موقع جديد بأسم aqsa-day.com
وتم العثور علي مكان جديد للبث قبل بدأ البث بساعات قليلة جدا وتحمل الفريق الصعاب وسافر الي مكان البث الذي كان بعيد عنهم ....
وبدأ البث رغم الصعوبات ... فالمكان كان غير مهيأ ولا مجهز كما ينبغي والشباب لم يكن بالخبرة الكافية وتأخر البث قليلا الا أنه وبرغم كل شئ بدأ ....
ولم تمض دقائق الا وبدأ وابل من مخترقي الانترنت ( الهاكرز ) وفي موجات متوالية وبتقنيات عالية للغاية محاولة أختراق الموقع ووقفه ... دارت حرب شرسة وهي تدور حتي وقت كتابة تلك السطور علي صفحات الموقع بين الهاكرز من ناحية وبين فريق العمل من ناحية كانوا يوقفون الموقع ويعيد الفريق تشغيله مرة أخري وهو ما كان يتسبب في توقف البث وعدم خروجه بالشكل المخطط له الا أن المفاجأة كانت أكبر ...
ففي الوقت الذي أكتب لكم فيه الان هذه السطور وقبل وقف البث بنحو ساعتين وصل عدد مستمعين الاذاعة الي أكثر من 12 الف مستمع ... 12 الف شخص شاركوا شباب الأقصي الحلم شاركوهم التجربة ... 12 الف شخص أسمعوا صوتهم للعالم كله بالرغم كل محاولات أخراص صوتهم .....
الان باقي من الزمن ساعه وخمسون دقيقة ويتوقف بث باب المغاربة .. باقي ساعه وخمسون دقيقة وينتهي حلم جميل دام لاثني عشرة ساعه علي الانترنت ولمدة عشرة أيام من التجهيز فماذا بعد ....
لن أتحدث الان في ماذا بعد ولكن فقط أريد أن أقول لكم لم تكن باب المغاربة بالمعجزة فبمبادرة من مجموعة من الشباب تفاعل 12 الف شخص مع الاقصي فما بالكم لو حرك كل مجموعة من شبابنا 12 الف شخص ؟
أعتقد أن 100 مجموعة مثل شباب باب المغاربة من الممكن لهم أن يحرووا الأقصي ....


هناك تعليقان (2):

عاشقه الاقصى يقول...

رغم كل ما عانينه اليوم الا اننى عندما وصلت للبيت ورأيت رد فعل الناس

أحسست بأننى لا أريد الا ان اسجد شكرا لله

لأنه هو وحده من قدر لهذه الاذاعه أن تظهر للنور

رغم ك المصاعب

تحياتى لكل فرد فى الفريق ساهم ولو بالقليل

وتحياتى لك يافندم

Taha يقول...

اللي انا مش فاهمه .. هو اللي كان بيهاك الموقع ده .. كان هدفه ايه؟ يعني هل هما اسرائيلين مثلا؟

شارك مع اصدقائك

Share |