الثلاثاء، 13 أكتوبر 2009

عزيزي أبو زهري ... عذرا فالتعذيب في مصر " دولي "

From هنا غزة صورة للقائي الاخير مع سامي أبو زهري بغزة

عزيزي سامي أبو زهري .. لا أملك الا أن أقول لك البقاء لله
لا أملك الا أن اعتذر لك بالنيابة عن 75 مليون مصري شعروا بالعار من أستشهاد اخيك في السجون المصرية تحت وطأة التعذيب بيد العادلي وزبانيته .
لم أكن اتخيل يوما أن يكون ذلك رد مصر علي حبك لها وحب قيادات حماس لها ... لم أكن أتخيل يوما ما قراته وسمعته وشاهدته اليوم ...
ولكن سيدي عذرا فالتعذيب في مصر ماركة دولية مسجلة ... فمصر هي الوحيدة التي تعذب بالانابة ، ولهذا وكما عذبت مصر سابقا معتقلين بالنيابة عن الامريكان وعن البريطانيين فأوكد لك أن من قتل أخوك قتله بالنيابة عن الصهاينة ... خالص تعازينا لكم ولقيادات حماس .. وخالص تعازينا لشعب مصر الذي اصبحت حكومته تقتل بالنيابة عن الصهاينة وتحاصر غزة بالنيابة عن الصهاينة وتعذب بالنيابة عن الصهاينة .




هناك 3 تعليقات:

هبة مصطفى يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم
هناك من نفقدهم ولا يحتوى قلبنا الا الم فراقهم
وهناك من تعتصر قلوبنا ألما لفراقهم ولصمتنا عما حدث لهم
لا املك الا ان اقول تقبله الله من الشهداء
وانا لله وانا اليه راجعون

عاشقه الاقصى يقول...

وندعى بأننا لا نرضى الذل

والذل يسكن فى جنباتنا


صدقا آلمنى ما حدث ومايحدث

اليوم كنا نتحدث انا واحداهم عن المعتقلات وما الى ذلك

وجئت لأرى الخبر

وكما قلت وصدقت جدا فى التعبير

التعذيب فى مصر دولى وماركه مسجله

الشئ اليقينى فى كل ما يحدث

ان ظلمهم لن يدوم

وان لم نكن نحن من يزيل سحب الظلم
سيأتى من يستحقوا أن يكونوا حمله لواء الحق فى الأرض

معادله معروفه حفظناها
ولكن لا أظننا نعيها بشكل كامل

دام قلمك

gharbeia يقول...

مستوى عالمي يا باشا

شارك مع اصدقائك

Share |