السبت، 9 فبراير 2008

خر هدية لكل كارهي غزة وشعب غزة واهل غزة ... مسيرات عارمة في غزة احتفالاً بفوز مصر على كوت ديفوار

الخبر نقلا عن اخوان اون لاين


مسيرات عارمة في غزة احتفالاً بفوز مصر على كوت ديفوار

[19:48مكة المكرمة ] [08/02/2008]

فرحة لاعبو المنتخب المصري بعد الفوز علي كوت ديفوار

كتب- أحمد عبد الفتاح

لم تكن الفرحة بفوز المنتخب المصري على نظيره العاجي برباعية من نصيب الشعب المصري فقط، والذي خرج مساء أمس عن بكرة أبيه في مسيرات احتفالية للتعبير عن مدى فرحته بالنصر الذي حققه المنتخب بقيادة حسن شحاتة، وتأهله للدور النهائي لكأس الأمم الإفريقية.

فعلى بعد عدة أمتار قليلة من آخر المشجعين المصريين الموجودين في أقصى شمال مصر بمدينة رفح المصرية، تواجد الآلاف من المشجعين الفلسطينين وتحديدًا بمدينة رفح الفلسطينية من أجل متابعة أحداث المبارة التاريخية؛ حيث تشابهت الأجواء وإلى درجة كبيرة جدًا مع الأجواء في الشوارع المصرية وقت إجراء المباراة.

لمدة ساعة ونصف الساعة هي مدة المباراة حاول الغزاويون تناسي آلامهم ومشاكلهم والحصار المطبق عليهم، وأعداد الشهداء التي تزايدت بصورة كبيرة في الأيام القليلة الماضية، واقتناص لحظات من الفرح مع المنتخب المصري.

الشوارع في غزة خلت تقريبًا من المارة والسيارات وتجمع أهالي قطاع غزة في بعض الأحياء التي لم تكن الكهرباء مقطوعة عنها وقت إجراء المباراة، وكان على رأس هذه الأحياء حي رفح لمشاهدة أحداث المبارة، ومن لم يسعفه حظه لمشاهدة المبارة بسبب انقطاع التيار لجأ إلى الاستماع إليها من خلال بث إذاعة الشباب والرياضة المصرية والذي يغطي أجزاء من قطاع غزة.

"وكأنك في مصر تمام" هذا الوصف الذي فضل أن يستخدمه عبد الرحمن محمد، وهو من أهالي قطاع غزة ليصف لنا حالة القطاع وقت مباراة مصر وساحل العاج، يقول عبد الرحمن: "كنا نسمع كل برهة همهمات الجماهير مع كل هجمة، كما كانت تدوي صيحات النصر مع كل هدف يسجله المنتخب المصري".

مسيرات النصر والفرح التي خرجت في الشوارع المصرية بعد الفوز الكاسح للمنتخب خرجت مثيلاتها تمامًا في القطاع؛ فرحًا بفوز المنتخب المصري، وكان الهتاف الأكبر من نصيب نجم المنتخب المصري واللاعب الأكثر شعبية محمد أبو تريكة.

ويقول محمد سليم من سكان القطاع: "طبيعي جدًا أن تخرج المسيرات فرحًا بما حققه منتخب مصر فشعب فلسطين ينتمي كرويًّا لمصر؛ فأهالي غزة تجدهم كما الشعب المصري منقسمين بين مشجعين للنادي الأهلي أو نادي الزمالك، كما أننا نحرص على متابعة المنتخب المصري ونعتبره منتخبنا نحن".

وحول شعبية أبو تريكة يقول محمد: "بالتأكيد أبو تريكة الآن هو اللاعب الأكثر شعبية في كل فلسطين، فما فعله في المبارة قبل الماضية حينما أعلن في رسالة واضحة للجميع تضامنه مع شعب غزة، وحث الجميع على التضامن معه بالرغم من علمه باحتمال تعرضه للعقوبة، لن ينساها فلسطيني محب لبلاده"

هناك 3 تعليقات:

إسلام ناجح يقول...

مش عارف بيحبونا ليه
احنا سيبناهم وحاصرناهم كمان وقتلنا منهم..
ولسه بيحبونا..!!
:(
....
ساعات بضحك عليهم.. (مجازًا يعني) وأقول دول لسه عايشين في عصر هابيل وقابيل..
طيبيييييين...
واحنا الشر نفسه...
....
اللي كتبته دا حاجة تبكي..
فرحانين لينا وبيحبونا...
واحنا..........
مفيش داعي
:(
....
ويقولوا "مصر الشقيقة الكبرى"..
ومصر نفسها تغمض عين وتفتح ما تلاقيهومش
...
الله يقطع مصر.. إن فضلت ع الحال دا
(أنا قصدي على القيادات بس واللي يجي معاهم)

ذو النون المصري يقول...

انا مش موافق علي الكلام اللي قاله اسلام ناجح نهائيا
احناالشر نفسه ازاي بس يا راجل
و كمان حاصرناهم و قتلناهم
لا لا لا
مش معقول جدا الكلام ده
بالنسبه للموضوع فاعتقد ان هذه المشاعر تلقائيه تماما من اي مواطن عربي و سواء كانت مصر اللي بتلعب او غيها من بلاد العرب فاكيد كان التشجيع هيكون نفسه لاي بلد عربي في فلسطين او مصر نفسها
كنا برضه هنشجع اي منتخب عربي بيلعب
اما محاولة مقابلة موضوع تشجيعهم الرياضي بموضوع تاني ملناش يد فيه فاعتقد ان المقابله مش مظبوطه
بالنسبه لكارهي غزه
فانا مفهمتش من كلامهم انهم كارهين لغزه
لكنهم فقط رفضوا فتح الحدود بالقوه و وجدوا فيه عدم احترام لقدسيتها حسب كلامهم بخلاف ان البعض قال بان فيه مصابين بالعشرات من المصريين علي الحدود و كان ده سبب المشاكل كلها

إسلام ناجح يقول...

لأ بقي يا سيدي
شوف احنا عملنا فيهم ايه وابقى اتكلم
ابو الغيط باشا طالع يقول اللي يحاول يدخل هنكسرله رجله..!!!!

ليه بلد أبوك واللا وارثها .. دي بلدنا وعايزين أهلنا يدخلوا عندنا مال أهلك إنت (قصدي ابو الغيط)..
وكمان فيه معتقلين فلسطينيين فيي سجون العريش مالحوش يرعوا بعد قفل المعبر فالأمن اتوصا بيهم وقام بواجب الضيافة وأظهر الكرم المصري..!!!!

ماتنشاش كمان حضرتك اللي عمله الامن في أخواتنا وامهاتنا..
لو ناسي... ممكن تفتكر خراطيم الميه الباردة في عز يناير والهراوات على رؤوس لالستات ..
يعني شهامة ومرؤة ماتقوليش فيه بعد كدا!!!!!!!!!!!

وبعد دا كله اللي ملناه فيهم
فرحانين لنا!!!!
يبقى نستحق نتوصف باننا أوحش خلق الله ولا لأ...؟؟

يمكن الكلام عاطفي شويتين...
بس دا اللي حصل... مش مهم

شارك مع اصدقائك

Share |