الأربعاء، 3 ديسمبر، 2008

أذا كان رب البيت بالدف ضاربا ... فلازم طنطاوي يرقص




أنا مش عارف الناس مضايقة ليه قوي من الصورة ده ؟
بالرغم من اننا لو قارنيها بالصورة الي تحت ده هنلاقيها طبيعية قوي

هناك 3 تعليقات:

حسن على يقول...

دة اية ياخويا الحب الجامد قوى دة ؟؟؟هو بيريز دة صديق لمصر والعرب والمسلمين مثلا؟؟؟ وبعدين يقولك انا معرفوش !!! ياعم الشيخ لاتبصق بكذبك فى وجوهنا ... مشيخة الازهر ليست مجرد درجة وظيفية انها القدوة التى يهتدى بها معظم المصرين ,فاذا كان العدو يستقبل بهذة البشاشة والتهلل والتعظيم والود فكيف سنقابل الاصدقاء الاشقاء اذن؟؟؟ اية.. حان بوسهم ف بقهم مثلا؟؟؟

كريم عاطف يقول...

المأساة تكمن في أن الأزهر هو أعلى مؤسسة دينية في مصر وينظر لها المسلمون في مختلف أنحاء العالم باحترام، نحن في مصر متأكدون من أن طنطاوي هو مجرد موظف عند سيده، وله مواقف وسوابق وسقطات كثيرة، ولكن لو تصرفنا على أساس أن الأمر عادي فسوف نعتاده، المشلكة فيمن يصفقون ويهللون ويهاجمون طنطاوي ولا يستطيعون أن يتفوهوا بكلمة عن فخامة الرئيس الموقر بحكمته الخالدة

غير معرف يقول...

" المشلكة فيمن يصفقون ويهللون ويهاجمون طنطاوي ولا يستطيعون أن يتفوهوا بكلمة عن فخامة الرئيس الموقر بحكمته الخالدة "


كس أخته الرئيس

شارك مع اصدقائك

Share |