الجمعة، 25 مارس، 2011

أستفتاء الدستور في صور

لمزيد من الصور
http://www.flickr.com/photos/ahmedcarlos/sets/72157626222133875/with/5558757778/

Korba Awareness Festival 2011 مهرجان الكوربة

لمزيد من صور مهرجان الكوربة
http://www.flickr.com/photos/ahmedcarlos/sets/72157626346364626/with/5558016297/

مسجد الحاكم بأمر الله El-hakem Mosq

لمزيد من صور القاهرة الفاطمية
http://www.flickr.com/photos/ahmedcarlos/sets/72157618099057151/with/5558612596/

معرض زهور الربيع بحديقة الاورمان

بمناسبة افتتاح المعرض هذا العام اعيد نشر صور تم التقاطها في معرض عام ٢٠٠٩
انتظروا صور عام ٢٠١١ قريبا باذن الله
لمزيد من صور زهور الربيع آضغط هنا
http://www.flickr.com/photos/ahmedcarlos/sets/72157618185919424/

الأربعاء، 2 مارس، 2011

يوميات مراسل ثائر - 25 يناير الانطلاقة

عارف كويس اني غبت عن مدونتي في الثورة والغيبة طولت ، بس أنا كان عندي وجة نظر ان الناس في الثورة لا تبحث عن وجهات نظر ولا تنظيرات علي مدونات وان الأهم لديها الاخبار السريعة ولذلك كان اهتمامي منصب عي حسابي علي تويتر .
أما الان وبعد كل ما حدث نصحني بعض الاصدقاء بتسجيل تجربتي في الثورة ورأيت أن الفكرة جيدة وخاصة أنني لم أكن كاغلب الثوار متمركز في مكان واحد أو محافظة واحدة فانا وبحكم عملي - كصحفي فيديو - كنت اتجول بشكل كبير بين محافظات مصر ومدنها ارصد الثورة بعدستي .
كانت العادة أن ادون باستخدام الصور الفوتغرافية ولكن هذه المرة سيختلف الأمر حيث سادون للثورة عن طريق الفيديو لانني وكما اوضحت طبيعة عملي كانت ترتكز علي تصوير الفيديو .
أخترت أن أسمي تلك التدوينات بيوميات مراسل ثائر لعدة أسباب أهمها انني وكما اوضحت لم أكن مجرد ثائر من الثوار بل كنت اودي عملي كصحفي يغطي الاحداث الا انني وفي الوقت نفسه أكتشفت في تلك الأحداث أنني لا أدوي عملي كما ينبغي علي اي صحفي ان يودي عمله فأنا وببساطة لم أكن محايدا بالمرة أثناء عملي علي تغطية أحداث الثورة وهو الاعتراف الذي اعترفت به لمديرتي في العمل مع اول يوم ثورة وتفهمت هي ذلك ، لهذا فاخترت ان يجمع العنوان بين انني صحفي ( مراسل ) وأنني ( ثائر ) .
البداية كانت كغيري من المهتمين بدأت بدعوة وصلتني عبر طرق عدة ( فيس بوك - تويتر - ميل .... الخ ) تدعوني للمشاركة في ثورة مصر يوم 25 يناير ، وكان وصف ثورة مصر غريب جدا علي بالرغم من متابعتي وانبهاري بما كان يحدث في تونس وقتها وكعادتي ايضا وكما حدث معي في اضراب 6 أبريل و غيره من الدعوات للتظاهرات الكبري بدأت غير متفائل بما سوف يحدث الا انني ومع اقتراب تاريخ يوم 25 يناير تحمست وبشكل كبير للدعوة وبدأت أشارك الزملاء والنشطاء في الدعوة لليوم ، ومع اقتراب تاريخ يوم 25 أكثر كان لابد أن أختار المكان الذي ساغطي منه أحداث ذلك اليوم وأمسكت ورقة وقلم وبدأت في تسجيل الأماكن التي دمت الدعوة فيها لتظاهرات كبري .
القائمة كانت طويلة وأماكن عدة توقع الجميع انها ستكون ساخنة وبالتاكيد علي راس القائمة كانت القاهرة لما لها من ثقل الا أنني قررت ان اخرج خارج مركز الثقل وانا اخرج خارج القاهرة ولااراديا وجدتني افكر في المحلة الكبري .
وللمحلة عندي تاريخ طويل مع المظاهرات بدأ من يوم 6 أبريل 2008 عندما قمت بتغطية ذلك اليوم التاريخي من المحلة وكنت اري دائما ان أي ثورة ان قدر لها أن تكون في مصر فستبدا من المحلة الكبري وقررت بالفعل أن اتوجه للمحلة .

شارك مع اصدقائك

Share |