الجمعة، 26 نوفمبر، 2010

عندما بكيت مع جورج امام مذبح كنيسة ماري مينا بالعمرانية ..

قال لي وهو يجهش بالبكاء بعد أن أنهي صلاته الحزينة  أمام مذبح كنيسة ماري مينا بالعمرانية : قتلوا صاحبي قدام المحافظة الصبح .. هتنقل كلامي ده ولا هتخاف ؟ 
طلبت منه أن اصور كلامه لاني " صحفي فيديو " فقال لي شغل كاميرتك وانا هقول لك المفيد : " مشكلتنا مش مع مسلمين مشكلتنا مع الحكومة .. وأظن الموضوع أصلا مشكلة شعب كامل مع حكومة ... " 
تركني جورج ليكمل صلاته الحزينه وبكائه أمام صورة السيد المسيح والسيدة العزراء ولكنه هذه المرة لم يكن يبكي وحيدا ...
صديقي جورج اتمني أن اكون قد نجحت في إيصال رسالتك 
شاهد تقرير الفيديو عن أحدث العمرانية من تصويري وإعدادي وبالتعاون مع فريق الملتي ميدا في المصري اليوم 

الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

عمرو خالد و"الميكافلية الدعوية"

أحدي لقائاتي مع عمرو خالد في القاهرة
أثار الإعلان الأخير للداعية الشاب عمرو خالد عبر حسابه علي موقع فيس بوك وأثناء تاديته مناسك الحج هذا العام بدعوة الشباب لحضور محاضرة عامة يلقيها في الاسكندرية غدا السبت الكثير من النقاشات واللغط بين العديد من الأوساط .
دعوة خالد رائها الأغلب الأعم بانها محاباه للحزب الوطني وخاصة أن المحاضرة تلقي في مؤتمر أنتخابي لمرشح الوطني اللواء عبدالسلام المحجوب مرشح الحزب الوطنى بدائرة الرمل على مقعد الفئات ، إلا أن البعض الأخر ومنهم الصحفي حسام تمام رأي أن الموضوع «بحث عن مكان جماهيرى له»، مضيفا أن «شبهة توظيف سياسى من الحزب الوطنى ظاهرة بوضوح لكن خالد له وجهة نظر تتجلى فى رغبته فى التواصل الجماهيرى على جناح شخصية لها وزن مثل المحجوب ويحظى بقبول واسع من قبل أطراف خارج الحزب ويقود وزارة تهتم بالتنمية وخالد له اهتمامات مشابهة بهذا الأمر، ومن ثم فهناك تلاقى مصالح بين الطرفين يجعل هذا اللقاء مفهوما فى سياق المصالح المتبادلة» .

شارك مع اصدقائك

Share |