الجمعة، 29 مايو، 2009

أوباما جالكوا ..خبوا عيالكم


صورة من استعدات جامعة القاهرة لاستقبال أوباما - من تصويري -
لمن لا يعرف ... شنت اليوم وأمس الاجهزة الامنية حملة اعتقالات ضد طلاب مدينة البعوث الاسلامية التابعة لجامعة الازهر حيث تم اعتقال نحو 40 طالب روسي وبعض الطلاب من دول جنوب شرق اسيا وباكستان والهند .
مصدر بالازهر أكد لليوم السابع ان الاعتقالات لها علاقة بتامين زيارة الرئيس المنتظر باراك أوباما والمصدر نفسه أكد ان الاعتقال لا يعني بالضرورة توجيه تهم للطلاب ولكنه مجرد تحري !!!
حد يقدر يفهمني اللوغتريمات ده ؟
يعني ايه معتقل دون اتهام ؟
يعني اعتقال احترازي ؟
سمعت الكملة ده فين قبل كده ؟
اه افتكرت سمعتها من بوش الله يجحمه مطرح ما هو قاعد دلوقت لما خرج عيلنا بفكرة الاعتقال الاحترازي لمواجهة الارهابين وهو الاختراع الي نقل من أمريكا لبريطنيا ومنه لدول عدة ، بالطبع لا ننسي أن مصر رائدة في المجال ده من زمان بس مكنتش بتحب تسميه اعتقال احترازي أو مكنتش بتسميه اصلا .
طيب السوال أشمعني طلاب البعوث الاسلامية ؟ وأشمعني الروس منهم ؟ ده حتي الحرب الباردة خلصت خلاص ومفيش مشاكل ذي زمان بين الروس والامريكان .
والسوال التاني أن كان بيحصل مع الاجانب في مصر عشان خاطر سي أوباما أمال هيحصل معانا ايه أحنا المصريين عشان خاطر الرئيس أسم النبي حارسه ؟ وياتري كام مصري اعتقل كاجراء احترازي عشان زيارة أوباما ؟




التليجراف تنشر صور التعذيب التي رفض أوباما نشرها


صحيفة تليجراف نشرت أمس بعض صور التعذيب في سجون العراق وجوانتموا وافغانستان والي رفض الرئيس الامريكي أوبما نشرها

الصور بجد صادمة - وان كانت متفرقش كثير عن الصور الي نشرت قبل كده - ممكن تشوفوها هنا

والخبر هنا عالجاردين


الأربعاء، 27 مايو، 2009

قال جمال قال .. ده علي جثثنا

بالتاكيد كلكم فاكرين الحوار اللوزعي ده للسيد سابق عصره فلته جيله وحيد زمانه السيد جمال مبارك واللي قال فيه كلمته التاريخية “التوزيع غير العادل للثروة هو أفضل من التوزيع العادل للبؤس”
مش ده مشكلتي دلقوت مشكلتي الحقيقية في الصورة الي فوق ده
الصورة من الحوار بتاع جمال مبارك لشبكة CNN والي قال فيه الكلام ده
ولو خدنا بالنا هنلاقي تحت الصورة مكتوب G.Mubarak expected to be next Egyption president يعني جمال مبارك الرئيس المتوقع القادم لمصر .
معنديش تعليق أكثر من أن الكلام ده علي جثثنا ومش بعد 25 سنة مبارك نعيش كمان قدهم مع ابنه ، وعلي جثتنا ان مصر تبقي ملكية تحت مسمي الجمهورية .




الأحد، 24 مايو، 2009

قال الفيلسوف

مقولة جديدة لانج خرج علينا بها الالمعي جمال مبارك اتوقع ان تغيرر مفهوم العالم عن الثروة والمال وكل حاجه تقريبا
قال جمال مبارك لسي إن إن: “التوزيع غير العادل للثروة هو أفضل من التوزيع العادل للبؤس
بالله عليكم لو حد فاهم حاجه يفهمني


الجمعة، 22 مايو، 2009

مفاجأة .. محرر محضر تحريات قضية الاخوان الجديدة أحد شهود أثبات قضية المهندس خيرت

صورة أرشيفية لعاطف الحسيني

في مفاجأة من العيار الثقيل ( قوي ) انكشف النقاب علي ان محرر محضر تحريات القضية الجديدة المتهم فيها 13 من قيادات الاخوان المسلمين بتهمة أحياء التنظيم الدولي للاخوان ( القضية المعروفة باسم لجنة الاتصال )هو الضابط هشام زين أحد شهود الاثبات في القضية العسكرية الاخيرة التي كان متهم فيها 40 من قيادات الاخوان منهم المهندس خيرت الشاطر ووصلت فيها الاحكام الي عشرة أعوام سجن .


الكشف عن هذا الامر جاء بالصدفة البحتة ففي يوم 15مايو الماضي تسابقت وسائل الاعلام علي نشر تفاصيل محضر التحريات الذي كان من الواضح أنه تم تسريبه من قبل جهاز أمن الدولة الي وسائل الاعلام الا أن اغلب وسائل الاعلام اغفلت ذكر أسم الضابط محرر المحضر ما عدا موقع اليوم السابع الذي نشر في نص خبره " وأكد محضر التحريات التى قام بها "هشام زين" الضابط بمباحث أمن الدولة باسم قضية "لجنة الاتصال بالخارج"، أن سعد الحسينى كان مشرفا ...."


وهشام زين لمن لا يعرفه هو التلميذ المخلص والذراع الايمن لسيده عاطف الحسيني محرر محضر التحريات في قضية المهندس خيرت الشاطر وتواردت بعض الاخبار أن زين هو خليفة عاطف الحسيني كمسول عن نشاط جماعة أخوان المسلمين داخل جهاز مباحث أمن الدولة لقطاع شمال القاهرة .


هل يمكن أن نفهم من كل ما سبق أن زين يحاول ان يحاكي الحسييني ؟ وهل نتوقع بعد كل هذا نتائج مشابهة لنتائج قضية الحسيني ؟


في انتظار الاجابة




الجمعة، 15 مايو، 2009

61 سنة



الشعار إقتباس بتصرف من رباعية ابن عروس


خشب المراكب من السنط


في البحر ياخد مهاجه


واجب على الحر يلزم الصمت


لما الهلف ياخد مهاجه


إبن عروس



الشعر والتصميم نقلا عن Leftist Egyptian

الثلاثاء، 12 مايو، 2009

الأحد، 10 مايو، 2009

أول مبارة كرة قدم من تصويري


بالنسبة للمصور الصحفي تعتبر أول مباراة كرة قدم يقوم بتصويرها نقله نوعية في حياته المهنية
وبالفعل كانت أول مباراة كرة قدم قمت بتصويرها منذ عدة ايام تحديدا يوم 28-4-2009 بين فريقي الاهلي والزمالك تحت 18 سنة والتي انتهت بفوز الاهلي 3-2
أسف في نشر الصور متاخر بس بسبب تلاحق الاحداث تاخرت في نشرها
لمزيد من الصور أضغط علي الصورة اعلاه


الأربعاء، 6 مايو، 2009

بعدستي .. خنازير في الشارع


أستطعت اليوم أن ارصد كارثة جديدة من كوارث وطننا المنكوب
فعلي الطريق الواصل بين منطقة القطامية ومدينة نصر وجدت جثث الخنازير الظاهرة في الصورة مرمية علي قارعة الطريق ... ولا تعليق
لمزيد من الصور والتفاصيل شاهدوا موقع اليوم السابع



عندما يبكي الرجال



بقلم:أميةجحا
أمسك بيدي بقوة و سالت دمعة على خده - وكنت طوال عهدي بزوجي الذي قارب الأربع سنوات لم أره يذرف دمعة واحدة إلا مرتين ,الأولى عندما استشهد أخوه الصغير محمد قبل عام ونصف تقريبا...والثانية عندما أخذ يسرد لي أسماء من استشهد من رفاقه في الحرب على غزة وأسماء من سبقوه من رفاق قبل الحرب- وقال: لقد اشتقت للرباط يا أمية و في الصفوف الأمامية كما كنت دوما..قلت له: لا شك ستعود قريبا يا حبيبي ..و تقاتل الأعداء بسلاحك...وستلقى الله شهيداً بعد عمر طويل وحسن عمل بإذن الله..فأنا ما ارتضيت إلا أن أتزوج برجل مجاهد في سبيل الله قال بصوت ضعيف :ماذا سترسمين غداقلت: الأخبار تتحدث عن عودة جولات الحوار و المصالحة الوطنية في القاهرةصمت


...و شد على يدي ...وأغمض عينيه و نامدقائق معدودة و فتح ممرض باب الغرفة وقال: موعد الإبرةفتح وائل عينيه .. و رسم ابتسامة على شفتيه وقال للممرض : ألا يوجد إبرة بطعم الدجاجضحك الممرض وقال وهو يمسح موضع الإبرة : ان شاء الله تشفى قريبا وتعود لتأكل كل أصناف الطعام.غادر الممرض الغرفة و أقفل الباب قال وائل:ماذا حدث بموضوع السفر للعلاج في الخارج؟قلت:الإجراءات من الجانب الفلسطيني تمت ...ولم يبق سوى معبر رفحضحك متوجعاً: أليس هو المعبر ذاته, الذي أقفل في وجهنا قبل عام و نصف, وأبقانا عالقين في مصر حوالي تسعة أشهر!!!ضحكت بمرارة وقلت: بلى..هو ذاتهثم قال بحزن: رسمت كثيرا عن معبر رفح, و معاناة المرضى و المحاصرين و العالقين...ولم يدر بخلدك يوما ان ينضم زوجك الى قافلة المرضى الذين ينتظرون فتح المعبر!!!قلت: الحمد لله رب العالمين في السراء و الضراء...قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لناصمت من جديد.... و أخذ يتحسس مكان الجرح الغائر في بطنه...ثم قال: ليتها كانت رصاصة صوبها نحوي صهيوني و انا أقاتل ثم أغمض عينيه... ولكن ليس لينام هذه المرة...!بل كان يجاهد , ليمنع الدموع ان تسيلكنت أرى عراك جفنيه و ارتعاشة أهدابهبينما لم يقو جفناي ان يصدا سيل الدموع الجارفكنت أبكي بصمت.... و أنتحب بلا صوت قال و لا يزال مغمض العينين: كلها ابتلاءات من الله يا أمية ...وعسانا نكون من الصابرين و المأجورينثم أمسك بيدي و شد عليها بقوةثم نامكان متعبا جدا... و كنت حريصة ان يحظى بقسط من النوم و الراحة.... وكنت أوقن ان قبلتي التي طبعتها على جبينه عندما هممت بالخروج من المشفى لن توقظه آثرت ان امشي شوارع عدة مررت بها..كانت خطواتي سريعة بسرعة دقات قلبي الموجوع لحال زوجيكنت أبكي بحرقة وكادت الدموع تخفي عني معالم الطريق...لم يكن يهمني من أنا و من اكون..و لم يكن يهمني إن كانت عيون المارة ترمقنيكل ما كان يهمني ولا يزال.... أني زوجة... لا تريد ان تفقد زوجها بسبب الحصارأليس فتح الطرق و المعابر.. وإنهاء الحصار... و إعادة حقنا في العيش بحرية و كرامة ... وحقنا في السفر والتنقل... وحقنا في العلاج..... وحقنا في التعليم ... أولى من فتح الطرق و المعابر لجولات حوار...ثبت أنها لا تشفي من سقم و لا تسمن من جوع!!

الاثنين، 4 مايو، 2009

الوداع أخي الحبيب


أذن فقد ترجل الفارس .. وأستشهد البطل .. أستشهد فارس الوحدة الخاصة القسامية 103
رحل وائل .. رحل دون أن يودعني .. رحل وترك لي أحساس بالذل والعار من مصريتي لان مصر ببساطة كانت أحد المتامرين علي قتله
رحلت يا وائل وتركتني لاحزاني .. وتركت مصر لعارها .. وتركت غزة .. معشوقتك لعزها ومجدها .
أوهكذا يفترق الاحبة يا أبو حمزة ؟ بدون حتي وداع ؟
كم كنت اشتاق لسماع صوتك في الأيام الاخيرة الا أن الظروف حالت دون ذلك .
كنت انتظر رسائلك علي الموبيل والتي دائما تحمل النكات من واقعنا المخزي والصعب الا انها تحمل في الوقت نفسه الامل في الغد .
لازلت احفظ كلمات اخر رسائلك لي " بمناسبة تبرع السعودية بمليار دولار لاعادة اعمار غزة حسني مبارك يطلب من اسرائيل قصف القاهرة "

قتلك الكلاب يا اخي ، الصهاينة بقذائفهم الغادرة والنظام المصري العميل بغلقه للمعبر وحصارك أنت واخوانك داخل غزة .
لازلت اتذكر ايام قضيناها ونحن نتمشي في شوارع وسط القاهرة وحوارتك معي علي مقاهي وسط القاهرة وداخل عربيات المترو.
لا أزال أتذكر أول مرة تقابلنا فيها ظنتتك للوهلة الاولي شخص جامد لا يعرف الا سلاحه والهندسة التي تخصص فيها الا أنني وجدت داخلك الانسان الرائع والنادر الوجود في الزمن الذي نحياه .

عندما رأيتك لاول مرة لم أكن أتخيل أننا يوما ما سنصبح صديقين وعندما أصبحا صديقين لو اتوقع ان ترحل عنا هكذا .. دون حتي وداع .
لا أعرف هل أبكيك أم افرح لانك نلت الشهادة التي طالما حييت من أجلها ؟
لا أستطيع ان أكتب عنك الكثير الان أخي وائل فالكلام جمد داخلي ولساني اجز عن التعبير الا انني الان أكتفي بالقول
الا لقاء أخي الحبيب .. أطمع أن يكون قريب
أما انت يا أمية يا زوجة الشهداء فلا اقول لك أكثر من هنيئا لكي لقب زوجة الشهيدين ففي المرتين أحسنتي الاختيار وكنتي نعم الزوجة لنعم القائد .

بعدستي :اليوم العالمي لحرية الصحافة



في الوقت الذي يحتفل فيه العالم كله باليوم العالمي لحرية الصحافة لا تزال الشرطة المصرية تقمع الصحفيين وتمنعهم من اداء مهامهم الوظيفية .


هذه الصورة - وبالصدفة أن يتصادف يوم التقاطها مع اليوم العالمي لحرية الصحافة - التقطتها اليوم ( بعد ان تم منعي من التصوير وقمت بالتقاطها في غفلة من رجال الأمن ) حيث منع رجال الأمن الصحفيين و المصوريين من التصوير أو تغطية أحداث جلسة النطق بالحكم في قضية تصدير الغاز الي أسرائيل .


في يوم حريتنا نعد النظام المصري المستبد اننا سنعيش أبدا " بكاميراتنا نرصد أنتهاكتكم "










السبت، 2 مايو، 2009

الوجه الأخر لحظائر الخنازير في مصر


لمزيد من الصور اضغط علي الصورة
تحدثت في تدوينة سابقة عن حظائر الخنازير في مصر بوجه عام وفي مدينة 15 مايو بوجه خاص وعن الاضرار الناتجة عنها ورفضت بشدة نقل الحظائر الي مدينة 15 مايو الا انني اليوم فضلت ان اتحدث عن الوجه الاخر لهذه الحظائر وهو الجانب الانساني .
فما شاهدته داخل هذه الحظائر لم يزدني الا هما علي همي فكم كان صعبا علي ان اري مصرييون يعيشون في هذه الاماكن وتحت هذه الظروف .
تخيلوا معي عشش من الصفيح وسط الصحراء لا توجد بها مياه ولا كهرباء ولا اي نوع من انواع الخدمات .
أعلم أن الجميع الان يفكر في حل لحظائر الخنازير ويفكر في كيفية تجنب الوباء القاتل القادم الا اننا وفي الوقت نفسه لابد ان نقف للحظة نفكر في الالاف من الاشخاص الذين فرض عليهم القدر العيش في تلك الاماكن التي أقل ما توصف به هي القذارة ولا أدمية


شارك مع اصدقائك

Share |